روابط للدخول

عبّر صحفيون التقهم اذاعة العراق الحر عن قلقهم ازاء تصاعد وتيرة استهداف الصحفيين من قبل الجماعات المسلحة والميلشيات في ظل الأزمة الامنية الراهنة التي تشهدها البلاد.

وقال الصحفي حليم الاعرجي إن العمل الصحفي في العراق بات يشكل خطورة كبيرة على حياة العديد من الصحفيين، وبخاصة الذين يحاولون الحصول على المعلومات التي تتعلق بالجماعات المسلحة وكشفها للرأي العام، داعياً الحكومة الى توفير البيئة الامنة لعمل الاسرة الصحفية في العراق.

وذكر الصحفي منهل المرشدي ان ما توفره المؤسسات الاعلامية لكوادرها من معدات ومستحقات مالية لا يتناسب وحجم الخطورة التي يتعرض لها الصحفي اثناء تأديته واجبه، مضيفاً ان الجهات الحكومية ملزمة بتوفير المعلومات الدقيقة للصحفي بغية تسهيل عمله وتجنيبه بعضاً من مخاطر الحصول على المعلومة من مصادر اخرى.

من جهته حذر رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الصحفيين ابراهيم السراجي المؤسسات الاعلامية من مغبة زج كوادرها في المناطق التي تشهد توتراً امنياً بغية الحصول على سبق صحفي.

فيما حذرت نقابة الصحفيين العراقيين المؤسسات الاعلامية والصحفيين من تغطية الاحداث في المناطق التي تشهد توترا امنيا دون التنسيق المسبق مع الجهات المعنية، اذ أكد أمين سرالنقابة سعدي السبع أن هناك غرفة عمليات مشتركة داخل النقابة مع القيادات الامنية بغية التنسيق مع هذه القيادات للحصول على المعلومات وتزويد وسائل الاعلام بها، فضلاً عن نقل وتأمين عمل الصحفيين في المناطق الساخنة.

XS
SM
MD
LG