روابط للدخول

لاهاي: عراقيون يستنكرون إنتهاك حقوق الأقليات


وقفة إحتجاجية أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي

وقفة إحتجاجية أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي

نظم ناشطون مغتربون نهاية الأسبوع وقفة إحتجاجية أمام محكة العدل العليا في لاهاي بهولندا، إستنكاراً لما تتعرض له الأقليات العراقية من إنتهاكات.

نهاد القاضي

نهاد القاضي

الأب بولس ساتي من الموصل المشارك في التظاهرة قال: "أنا عراقي أولاً، ومسيحي ثانياً"، فيما ذكر المدير التنفيذي لهيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق نهاد القاضي عقب التظاهرة، ان هذه الوقفة التي جاءت بمبادرة تنسيقية التيار الديمقراطي وجمعية الآشوريين والهيئة، فتحت سلسلةً من التظاهرات الإحتجاجية في أوروبا والولايات المتحدة للمطالبة بحماية مكونات الشعب العراقي، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

"خلفيات الوقفة الإحتجاجية واضحة، بعد إنتهاكات حقوق الإنسان وإضطهاد المكونات الأصلية والأصيلة في العراق، وخاصة في الموصل، فكل ما يخرج عن (داعش) منافٍ لحقوق الإنسان والشريعة الإسلامية، وأردنا من خلال التظاهرة أن نوضح للعالم اننا سنُبقي أجراس كنائس الموصل تقرع إلى جانب تحريك الضمير العربي والأوروبي والبرلمانات الأوروبية وغيرها، ولكسر الصمت الذي نلاحظه في البرلمانات العالمية".

XS
SM
MD
LG