روابط للدخول

تشكيل مسلح لقبيلة "العبيد" لمواجهة "داعش"


مؤتمر لعشيرة العبيد

مؤتمر لعشيرة العبيد

يقول خبير في الشؤون الاستراتيجية ان هناك تغييراً كبيراً في خطط الحكومة العراقية للحد من انتشار تنظيم (داعش) في المناطق ذات الأغلبية السنية.

ويشير الخبير احمد الشريفي الى ان الهدف من سماح الحكومة بتشكيل تنظيم مسلح من ابناء قبيلة "العبيد"، اكبر القبائل السنية في مناطق وسط وشمال البلاد، لمواجهة مسلحي (داعش)، يتمثل في توفير جهد مسك الارض لقطعات الجيش المنهكة، وتسليمها الى ابناء القبائل السنية، ما سيعطي الجيش القدرة على تنفيذ عمليات نوعية عبر تجميع قطعاته في أماكن تمركز تنظيم (داعش).

وإكتفى شيخ قبيلة العبيد وصفي العاصي لدى توجه إذاعة العراق الحر لسؤاله، بالقول انه "يجب التركيز على تطهير مناطقنا من مسلحي داعش"، رافضاً اعطاء اي معلومات عن التشكيل المسلح الجديد، وكيفية انشائه، والمشاركين فيه.

ويرى المحلل السياسي عبد الامير المجر ان "دعم تشكيل عشائري مسلح من قبل السلطة الاتحادية، هو محاولة لتاسيس استراتيجة عمل تستهدف استقطاب اكبر عدد من مسلحي المناطق ذات الاغلبية السنية، لقطع الطريق امام تنظيم (داعش) ودعاة التغيير الشامل في المنظومة السياسية العراقية.

وتمكن تنظيم (داعش) من فرض سيطرته منذ 10 حزيران الماضي على جزء كبير من محافظة نينوى لتمتد هذ السيطرة بعدها الى عدة مناطق من محافظات صلاح الدين وديالى والانبار وتندلع المعارك بينه وبين القوات الحكومية التي تسعى لإستعادة السيطرة على تلك المناطق.

XS
SM
MD
LG