روابط للدخول

النجف تعلن استعدادها لاستقبال النازحين المسيحيين


نازحون من نينوى في النجف

نازحون من نينوى في النجف

اعلنت الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة في النجف (السبت) استعدادها لاستقبال العائلات المسيحية التي هُجِّرت قسراً من محافظة نينوى على يد مسلحي تنظيم (داعش).

وقال نائب امين عام العتبة زهير شربة في حديث لاذاعة العراق الحر ان اماكن تمت تهيأتها لتقديم كافة الخدمات اللازمة في حال لبّت تلك العائلات الدعوة، مشيرا ان هذه الدعوة جاءت من منطلق "اما اخ خلك في الدين او نظير لك في الخلق"، واهمية المكون المسيحي في نسيج المجتمع العراقي، لافتاً الى ان ادارة العتبة مستمرة في تقديم خدماتها لاكثر من 30 الف نازح معظمهم هجروا من منطقة تلعفر التابعة لمحافظة نينوى يقيمون الان في المحافظة عبر مواقع الاقامة التي حددتها حكومة النجف لهم في المواكب الحسينية.

ورغم استعداد معظم المحافظات الوسطى والجنوبية المستقرة امنيا لايواء النازحين، الا ان مراقبين بينوا ان نظرة الجانب الحكومي الى قضية النازحين لازالت غير جدية او كما وصفها الصحفي طلال حسن بالثانوية كون القضية الرئيسية المتعلقة بالجانب الامني غير محسومة، وعبر حسن عن مخاوفه من وجود تضامن بين بعض الجهات السياسية التي تريد بقاء النازحين في مناطقهم الحالية كمحاولة لرسم خارطة ديمغرافية جديدة في البلاد استعدادا للتقسيم.

وكانت محافظة نينوى قد شهدت عملية تهجير قسري لمعظم العائلات المسيحية فيها من قبل تنظيم (داعش) الذي يسيطر على المحافظة وسلب جميع ممتلكاتهم، ما اثار سخط اوساط دينية وسياسية من داخل العراق وخارجه.

XS
SM
MD
LG