روابط للدخول

باحث: استهداف الأقليات يهدد السلم الأهلي في العراق


نازحون من نينوى

نازحون من نينوى

عبّر مراقبون عن قلقهم البالغ مما يهدد السلم المجتمعي في العراق عبر الإستهداف المنظم الذي تتعرض له الاقليات على يد مسلحي الجماعات التكفيرية في الموصل ومدن اخرى تقع تحت سيطرتهم، وطالبوا بتدخل دولي سريع لحماية المكونات العراقية في تلك المناطق من عمليات التهديد والقتل ومصادرة الممتلكات.

وقال النائب عن مكون الشبك حنين قدو ان الاستهداف يطال اغلب المكونات العراقية، واشار الى ان حالة التهجير لم تشهدها الموصل والمدن المحيطة بها منذ آلاف السنين، وذكر ان شكاوى تم تقديمها الى منظمات دولية تدعوها للتدخل السريع.

واوضح عضو مجلس مفوضية حقوق الانسان العراقية فاضل الغراوي ان تقارير رفعتها المفوضية إلى الأمم المتحدة استعرضت فيها الانتهاكات الصارخة للاقليات، وناشدت المنظمة الدولية بالعمل الجاد سريعاً لوقف ما يتعرض له الأطفال والنساء والشيوخ من مختلف الأقليات، واجبارهم على دفع أموال لقيادات ما يسمى بـ"الخلافة الإسلامية" في الموصل.

ويعرب الناشط وليم وردة، رئيس منظمة حمورابي لحقوق الإنسان المعنية بحقوق الاقليات، عن إعتقاده بأن مستقبل التعايش في العراق مرهون بقدرة البلاد على تجاوز هذه المحنة.

ويرى الباحث في علم الاجتماع الدكتور احمد قاسم ان العراق اليوم على المحك في ظل تهديد حقيقي للسلم المجتمعي، ويشير الى ان من الضروري اتخاذ التدابير الفورية بدعم حكومي ومجتمعي للحفاظ على السلم الاهلي من خلال الحفاظ على مكونات الشعب المتنوعة بارادة وطنية وعمل مؤسساتي.

XS
SM
MD
LG