روابط للدخول

الهجرة:السليمانية استقبلت أكثر من 45 ألف اسرة نازحة


أسر نازحة الى السليمانية

أسر نازحة الى السليمانية

شكت مديرية الهجرة والمهجرين في السليمانية من ان التخصيصات المالية التي اعتمدتها حكومة اقليم كوردستان لاغاثة النازحين الى المحافظة لاتتناسب مع عددهم الكبير.

وان المديرية عاجزة عن توفير المستلزمات الضرورية لهم، متهمة الحكومة الاتحادية والمنظمات الدولية بالتراخي في تقديم المساعدات اللازمة لهؤلاء النازحين.

واشار مدير الهجرة والمهجرين في السليمانية عثمان مصطفى في تصريحه لاذاعة العراق الحر الى ان عدد الأسر النازحة الى المحافظة تجاوز الـ 45 الف وان اكثر من نصف هذه الاسر نزحت من محافظات عراقية والبقية من سوريا وايران ومناطق اخرى.

واوضح مصطفي ان مديرية الهجرة والمهجرين ان امكانيات المديرية محدودة ولايمكنها استيعاب المزيد من النازحين خاصة وان الاقليم يمر بازمة مالية حادة، معربا عن اسفه من ان وزراة الهجرة والمهجرين الاتحادية لم تضطلع بواجباتها كجهة مسؤولة اولى عن هذا الموضوع، كما ان المساعدات التي تقدمها جهات ومنظمات انسانية دولية ليست بالمستوى المطلوب، أذ اننا بحاجة الى مخيمات جديدة لايواء النازحين والى مساعدات عينية وادوية لتفادي حدوث كارئة انسانية.

الى ذلك انتقدت مسؤولة رابطة دعم المرأة للتنمية البشرية ايمان سالم صمت المجتمع الدولي ازاء الجرائم التي يتعرض لها الشعب العراقي، واكدت ان اوضاع النازحين العراقين مزرية، وهم بامس الحاجة الى المساعدة.

في هذه الاثناء شكا نازحون ومهجرون من كثرة الروتين في الدوائر الحكومية في المحافظة فضلا عن بطء سير اجراءات الاقامة، وناشدوا الحكومة العراقية التنسيق مع حكومة الاقليم لتسهيل مهمة اقامتهم في محافظات الاقليم وتوفير المستلزمات الضرورية لذلك.

يشار الى ممثلة الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية جاكلين بادكوك وخلال زيارتها لمحافظة السليمانية وعدت باقامة مخيم جديد للنازحين في المحافظة وتقديم الدعم المادي والمساعدات اللازمة لهم.

XS
SM
MD
LG