روابط للدخول

أستراليا تؤكد تنفيذ أحد مواطنيها تفجيراً انتحارياً في العراق


أكدت أستراليا الاثنين أن أحد مواطنيها نفذ هجوماً انتحارياً في العراق الأسبوع الماضي. ووصف بيان للمدعي العام الأسترالي جورج برانديس الأمر بـ"التطور المزعج".

الشاب الذي عرّفه تنظيم (الدولة الإسلامية) بإسم أبي بكر الأسترالي نفّذ هجوماً قرب مسجد في بغداد الخميس الماضي ما أوقع عدداً من القتلى.

وجاء في بيان برانديس أن حكومة أستراليا "تأسف لأعمال العنف التي تنفذها الدولة الإسلامية في العراق والشام ومجموعات متطرفة أخرى في العراق وسوريا وهي قلقة جداً من تورط أستراليين في هذه الأنشطة". وأضاف أن الحكومة "تحض الأستراليين على عدم السفر إلى المنطقة".

البيان أشار إلى أن الشاب هو ثاني أسترالي ينفذ هجوماً انتحارياً في نزاعات العراق وسوريا. وأضاف أن "مشاركة الأستراليين في النزاع في سوريا والعراق تشكل تهديداً خطيراً على أمن أستراليا حين يعود هؤلاء الى البلاد"، مؤكداً أن "الحكومة ستواصل اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للحفاظ على أمن مصالح أستراليا والأستراليين"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG