روابط للدخول

"كوردستانى نوى": طالباني أستُقبل من قبل أسرته وبعض المسؤولين فقط


تقول صحيفة "هاولاتي" ان وزارة البيشمركة قررت ان تجعل معسكر كيوان مقراً رسمياً لقواتها في محافظة كركوك، وان تستدعي الضباط والجنود التابعين الى الجيش العراقي لمواصلة الخدمة في اطار قوات البيشمركة، واضافت الصحيفة ان هذه التحضيرات تأتي بالتزامن مع قرار عدم الانسحاب من المناطق المتنازع عليها رغم تأكيد المالكي انه يعمل على اعادة تشكيل قواته والعودة الى هذه المناطق، ونقلت الصحيفة عن هلكورد حكمت مسؤول اعلام وزارة البيشمركة قوله ان مديريات شؤون الافراد التابعة للوزارة في محافظات الاقليم اضافة الى كركوك شرعت في تسجيل اسماء الضباط والمراتب المنقطعين عن الجيش العرايق بسبب الاحداث وان عدد المسجلين بلغ لحد الان 1800 شخصا من مختلف الرتب وان اغلبهم من التركمان والعرب في هذه المناطق.

وتذكرالصحيفة في خبر اخر ان المسيحيين رحلوا الجمعة عن مدينة الموصل الى مناطق اقليم كردستان خوفاً من تهديدات مسلحي (داعش) بقتلهم اذا لم يعتنقوا الدين الاسلامي او ان يدفعوا الجزية، واشارت الصحيفة الى ان المسيحيين في حدود محافظة الموصل يبلغ عددهم اكثر من 100 الف نسمة، وان المهلة التي منحت لهم لمغادرة الموصل كانت تنتهي الساعة 12 ظهر السبت، ونقلت الصحيفة عن داود جندي عضو مجلس محافظة نينوى قوله ان اي مسيحي لم يبقَ في الموصل باستثناء المسيحيين الذين يشرفون على الكنائس والاديرة فيها، واضاف ان المسيحين اجبروا على ترك املاكهم واموالهم والخروج من المدينة.

وتناولت صحيفة "كوردستانى نوى"عودة الرئيس جلال طالباني الى السليمانية وقالت ان الرئيس استقبل من قبل اسرته وبعض المسؤولين فقط، ونقلت الصحيفة عن نجله قوباد طالباني تأكيده ان صحة الرئيس جيدة، وانه سوف يواصل عمله السياسي الذي لم ينقطع عنه بحسب تعبيره، من جهة اخرى اعرب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عن سعادته بعودة الرئيس طالباني، مؤكدا على ان مرض طالباني ترك فراغا كبيرا في العملية السياسية في العراق وكردستان، وان عودته سوف تكون مصدر تدعيم وتقوية الوحدة والاخوة بين القوى الكردستانية، خاصة ان الشعب الكردي يمر في مرحلة حساسة وحاسمة.

وتكتب صحيفة "ترافك" ان معدلات الجريمة تراجعت في اقليم كردستان بشكل كبير خلال شهر رمضان، ونقلت الصحيفة عن سركوت احمد المتحدث باسم شرطة السليمانية قوله انه لم يتم تسجيل اي جريمة قتل خلال هذا الشهر، واضاف ان ظاهرة التسول مستمرة وان الشرطة قامت باعتقال 80 متسولاً، ومنعت الكثير منهم من دخول المدينة. واضاف احمد ان مديرية الشرطة نشرت قوات بلباس مدني داخل المدنية لمراقبة الاسواق والاماكن العامة، واضاف ان 60% من مرتكبي الجرائم في المحافظة هم من العرب والايرانيين.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان سواق المركبات بين بغداد والسليمانية يتعرضون للتهديد والقتل وان العديد منهم ترك العمل، واضافت الصحيفة ان هؤلاء السواق يطالبون حكومة الاقليم بمعالجة اوضاعهم، ونقلت الصحيفة عن احد السواق قوله انهم يتعرضون الى التضييق والاهانة في سيطرات الجيش والشرطة العراقية. واضاف ان سواق الخط بعد سيطرة (داعش) على طريق بغداد السليمانية فانهم لجؤوا الى طريق تمر من السليمانية الى خانقين فمندلي فبغداد، وهي طريق طويلة ورديئة ولكنها آمن بالنسبة للمسافرين.

XS
SM
MD
LG