روابط للدخول

تونس: ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم والحكومة تطلب دعماً دولياً لمواجهة الإرهاب


أُعلن في تونس أن عدد ضحايا الهجوم الإرهابي على كتيبة للجيش التونسي في جبل الشعانبي ارتفع إلى 15 عسكرياً. وأوضح مصدر بوزراة الدفاع التونسية في تصريحات لفرانس برس الجمعة أن حصيلة قتلى الهجوم الذي شُنّ على موقعيْن عسكريين يوم الأربعاء ارتفعت بعد العثور على جثة الجندي المختطف وليد بن عبد الله.

ومن جهتها، رجّحت مصادر طبية أن ترتفع الحصيلة بسبب وجود ثلاثة عسكريين آخرين في حالة حرجة.

هذا فيما استمرت السبت حالة الحداد ومواكب الدفن وطالبت الحكومة التونسية بدعم المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب.

وفي تعليقٍ خاص أدلى به لإذاعة العراق الحر عبر الهاتف من العاصمة التونسية السبت، قال الخبير في شؤون شمال إفريقيا والشرق الأوسط جيري سوركين Jerry Sorkin وهو مؤسس ورئيس شركة مختصة بالبرامج الثقافية والسياحية بين تونس والولايات المتحدة:

"ثمة مخاوف بالتأكيد من أن الجهاديين سيواصلون هجماتهم إذ بالنسبة للجيش التونسي تُعتبر مثل هذه الهجمات ظاهرة جديدة عليه خاصةً وأنه لم يتلقّ في الواقع تدريبات على ملاحقة الإرهابيين بلا هوادة. ولكنه بدأ يتلقى بمساعدة عدة دول مختلفة وبوتيرةٍ متسارعة تدريباً على أساليب محاربة الإرهاب ذلك أن خسارة 14 أو 15 جندياً هي بمثابة كارثة كبيرة بالنسبة لتونس التي تأمل في امتلاك قدرات محاربة الإرهاب."

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG