روابط للدخول

وصف رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني يوم عودة الرئيس العراقي جلال الطالباني الى البلاد بالتاريخي، في وقت اعتبر قياديون في الاتحاد الوطني عودة الرئيس بانه يشكل دعما معنويا للقوى السياسية العراقية لحل مشاكلهم.

وبحسب معلومات متداولة من المقرر ان يصل الرئيس طالباني عصر السبت الى مدينة السليمانية قادما من المانيا على متن طائرة خاصة يرافقه فريق طبي.

واعلن نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم "ان للرئيس مام جلال دور كبير في الحياة السياسية في العراق، وفي ثورة كردستان، إذ قاوم اصعب الظروف من اجل الدفاع عن حقوق شعبه، عدا عن انه ادى دورا مهما في نضال الجبل، والحياة السياسية في التاريخ الحديث لشعب كردستان".

واوضح عدنان المفتي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، الرئيس الاسبق لبرلمان اقليم كردستان: ان الرئيس طالباني ابدى منذ شهور رغبته في العودة الى الوطن.

واضاف المفتي في تصريحه لاذاعة العراق الحر "عودته انشاء الله ستكون مقرونة بتحسن صحته، وتحقيق هذه الرغبة التي عبر عنها منذ اشهر. ومن خلال الاخبار التي وصلتنا انه يود العودة الى الوطن وكردستان بالذات، لانه يتمنى العيش بين اهله ورفاقه. واعتقد ان عودته سيكون لها تاثير ايجابي من الناحية المعنوية".

وتمنى المفتي ان تكون عودته دافعا للقوى السياسية العراقية لانهاء خلافاتهم وبالاخص العالقة بين اربيل وبغداد، ومواجهة خطر الارهاب الذي تعاظم في الاونة الاخيرة.

واضاف "سيعيدنا الى فترة رئاسته للجمهورية التي تميزت بالحوار الاخوي والبناء، وكما كان يصف دائما العراق بانه بحاجة الى قرارات توافقية، وبانه شدة ورد. اتمنى ان تكون هذه العودة ذات تأثير على تعجيل الحوار بين الاطراف، لمواجهة الارهاب، وحل الخلافات بين اربيل وبغداد".

وقال المفتي "الاطباء، حسب معلوماتنا، ارتأوا ان يكون هذا اليوم، وهو يوم رحلة تستغرق اربع ساعات، يوم راحة للرئيس، وذلك منعا لتعرضه للارهاق. واعتقد منذ يوم غد(الاحد) ستكون هناك فرصة لزيارته من قبل اعضاء المكتب السياسي واصدقائه".

يذكر ان الرئيس العراقي، وهو ايضا السكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني، نقل قبل نحو عامين الى المانيا لتلقي العلاج بعد تعرضه لأزمة صحية.

XS
SM
MD
LG