روابط للدخول

دعا سهيل طه احد النازحين التركمان من قضاء تلعفر والمقيم حاليا في مخيم كرماوه في ضواحي شيخان التي تبعد نحو 40 كيلومترا عن الموصل، دعا السلطات المسؤولة عن المخيم الى ارشاد النازحين حول كيفية التعامل مع مصادر النار والكهرباء ، مشيرا الى "ضرورة توفير وسائل الامان مثل المطافئ لكل خيمة او انشاء مركز للدفاع المدني يكون مستعدا في حال اندلاع حريق".

وكان حريق اندلع قبل ايام في احدى الخيم ولولا تدخل ساكني المخيم لالتهمت النار خياما كثيرة. ولحسن الحظ لم يؤد الحريق الى اصابات. وتبين ان سبب الحريق كان استخدام طباخ صغير داخل الخيمة لأعداد الطعام.

الى ذلك اكدت النازحة أم رند الحاجة الى مزيد من المياه الصالحة للشرب والى اماكن لاعداد الطعام وحمامات ومرافق صحية، مشيرة الى ان النازحين يغتسلون عادة داخل الخيمة التي ينامون وياكلون ويعدون الطعام فيها.

الى ذلك اوضح اسماعيل اتروشي مدير مخيم كرماوة "انه تم توفير كافة الخدمات الضرورية للنازحين، إذ نقوم مرتين في اليوم بتزويدهم بالثلج والماء متوفر وهنالك خدمات صحية تقدمها منظمات دولية ثابته وقد وفرنا المبردات للخيام".

واضاف اتروشي "ان منظمات اغاثة دولية تسعى بكل جهدها الى توفير كل ما يحتاج اليه النازحون لكن عملها يتطلب الكثير من الموافقات الادارية والمالية، وهناك حاليا 15 منظمة دولية تعمل في مجال اغاثة النازحين في المخيم".

يذكر ان مخيم كرماوة يقع بالقرب من ناحية باعذرة التابع لقضاء شيخان ويأوي اكثر من 235 أسرة معظمها نزحت من قضاء تلعفر التي استولى عليها قبل ايام مسلحو (داعش).

XS
SM
MD
LG