روابط للدخول

آراء في أهداف زيارة رئيس إقليم كردستان الى تركيا


رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان (يمين) ورئيس إقليك كردستان العراق مسعود بارزاني في أنقرة

رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان (يمين) ورئيس إقليك كردستان العراق مسعود بارزاني في أنقرة

تحدث سياسيون ومراقبون عن الزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الاثنين (14 تموز) الى تركيا، والتي رافقه فيها نائب رئيس وزراء حكومة الاقليم كوبات طالباني ووزيرا المالية والموارد الطبيعية، ولقائه كبار المسؤولين هناك في مقدمتهم رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

وكتبت صحف تركية ان المباحثات بين الجانبين ستدور حول عدد من القضايا، على رأسها "احتجاز الرهائن الأتراك فى الموصل على يد مسلحي تنظيم (داعش)، وتشكيل الحكومة العراقية، وعملية السلام بين الحكومة التركية والكرد ودور حكومة كردستان العراق فيها، فضلاً عن تبادل الآراء وتعزيز التعاون، وتصدير نفط شمال العراق إلى أوروبا عبر تركيا".

ويؤكد عضو دولة القانون علي الشلاه ان بارزاني يحاول ان يعرف اين يقف الاتراك مما يحصل في العراق، فيما سيلقى رفضاً تركياً ازاء دعوته الى الانفصال وإقامة دولة كردية، فضلاً على سعيه للحصول على دعم تركي فيما يتعلق بعلاقته مع الحكومة الاتحادية.

فيما اكد عضو التحالف الكردستاني محمه خليل ان زيارة بارزاني الى تركيا تندرج ضمن الزيارات الاعتيادية، وقال ان زياراته تتسم بالشفافية دوماً، وهو يسعى من خلالها الى تطوير العلاقات بين تركيا والعراق، فضلاً عن اجراء مباحثات بشأن ملفات اقتصادية ومناقشة الوضع العراقي الراهن. ووصف خليل المشككين بزيارة بارزاني بالمفلسين سياسياً.

الى ذلك يتوقع المحلل السياسي واثق الهاشمي ان الزيارة غير المعلن عنها مسبقا لرئيس اقليم كردستان الى تركيا انما هي لتصفية حساب النفط المصدر من الاقليم والذي تم بيعه الى اسرائيل ووضعت الواردات في احد البنوك التركية، فضلاً على الاتفاق مع الجانب التركي من اجل المزيد في اضعاف الحكومة المركزية، بالاضافة الى مناقشة عدد من القضايا التي تخص الشأن العراقي.

XS
SM
MD
LG