روابط للدخول

في هذه الحلقة من برنامج "من الأجواء العراقية" مواصلة لسرد خصوصيات (البنجكاه)، المقام الرابع في فصول المقامات العراقية التراثية هو فصل (النوا). إلا اننا في بداية البرنامج نستمع للمدلل للفنان الكبير كاظم الساهر الذي يتوق إلى جمع الشمل، عربياً بصورة عامة، وعراقياً بصورة خاصة.

مقام (البنجكاه) من أجمل المقامات العراقية الذي يتمتع بميزة خاصة يسميها أساطين قراء المقام إحتضان الأنغام المتنوعة التي تمر في منحنياته لفحوى الأبيات الشعرية للقصائد المغناه فيه. وعلى سبيل المثال أبيات الشعر المغناة في هذاه الحلقة:

"مالي أرى القلب في عينيك يلتهب، أليس للنار، يا أخت الشقا، سببُ؟

بعض القلوب ثمار، بها عرق الجنان، ولكن بعضها حطبُ".

وتأتي بعدها بستة "داري، داري أنا، أنا بهوى الأسمر، داري"، لنختتم حلقة هذا الأسبوع.

المزيد في الملف الصوتي:

XS
SM
MD
LG