روابط للدخول

"جاودير" الكردية: التغيير تراجعت عن شعاراتها بعد مشاركتها في السلطة


تقول صحيفة "جاودير" ان حركة التغيير، بإعتبارها واحدة من اقوى احزاب المعارضة السابقة، كانت تركز دائما على الشفافية والرأي الحر والانتقاد وتثبيت العدالة الاجتماعية، ولكن الحركة تراجعت عن هذه الشعارات بعد شهرين من المشاركة في السلطة وتصاعد الازمات التي تواجه حكومة الاقليم واختارت الصمت ازاءها، ونقلت الصحيفة عن عدنان عثمان عضو البرلمان الكردستاني السابق عن الحركة قوله ان احد الاسباب التي ادت الى تصاعد الانتقادات لاحزاب المعارضة السابقة هو ان هذه الاحزاب لم تستطع ان توصل بوضوح رسالتها، وكان اداؤها الاعلامي ضعيفاً، واشار الى ان المعارضة اكتشفت ان تحقيق الشعارات امر صعب.

وتقول الصحيفة في خبر اخر عن رئيس اللجنة المالية والاقتصادية في البرلمان الكردستاني عزت صابر قوله ان السياسة الخاطئة لوزارة الموارد الطبيعية في اقليم كردستان وعدم وجود استراتيجية لتامين الوقود كانت سببا في ازمة الوقود الحالية، واشار الى ان رفع سعر لتر البنزين من 500 الى 800 دينار امر غير معقول في ظل تأخر صرف رواتب الموظفين، واضاف صابر ان البرلمان اقترح الابقاء على سعر البنزين نفسه لسيارات النقل والركاب من اجل الابقاء على اسعار النقل وعدم ارتفاعها وتأثيرها على المواطنين.

صحيفة "روداو" كتبت ان مخازن اقليم كردستان تحتوي على ما يكفي لشهر واحد من المواد الغذائية، واضافت الصحيفة ان المنتجين والتجار في الاقليم يتساءلون عما اذا كان في الامكان التعويض عن طريق تركيا، اذا ما اغلقت ايران منافذها الحدودية، ونقلت الصحيفة عن رئيس اتحاد المستوردين والمصدرين الكردستاني مصطفى عبد الرحمن نفيه ان تكون المنافذ الحدودية مع ايران مغلقة بالكامل، وان الامر اذا ما وصل الى هذه المرحلة فانهم سوف يلجؤون الى موانئ ميرسين التركية لاستيراد ما يحتاجون رغم ن اجور النقل في تركيا هي ضعف اجور النقل في ايران وبالتالي سيرفع من اسعار السلع، فيما قال المتحدث باسم اتحاد المستوردين والمصدرين ياسين محمود ان اغلاق الحدود بين ايران واقليم كردستان سوف يؤثر بشكل كبير على الاقليم منوها الى ان 60% من احتياجات الاقليم تأتي من ايران.

وفي خبر اخر ذكرت صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية ان اعادة النظر في طرق ادارة الاقليم يعتبر من اولى الاولويات للحكومة الجديدة. واضافت الصحيفة ان نائب رئيس حكومة الاقليم قوباد طالباني اشار خلال اجتماعه في السليمانية بمحافظ السليمانية ومديري الدوائر فيها والقائممقامون ان حكومته تسعى الى تقديم افضل الخدمات لمواطني الاقليم خلال السنوات الاربعة المقبلة، فيما اشار الى ان تشكيل الحكومة جاء في وقت تصاعدت فيه المشكلات والازمات مما خلق مصاعب جمة امامها في تأدية مهامها. واضاف نائب رئيس الحكومة الى ان على الحكومة ان تكون مستعدة لكل الاحتمالات وان تتخذ خطوات مناسبة لمعالجتها.

وتذكر الصحيفة في خبر آخر ان الاطراف السياسية العراقية في البرلمان لم تتفق بعد على تسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني ئاريز عبد الله قوله ان السبب الرئيس في تأجيل الاجتماع يتعلق بموضوع تسمية مرشح رئيس الوزراء من قبل الاطراف الشيعية. واشار الى الاطراف السنية ابلغوا رئيس البرلمان المؤقت انهم انتهوا من تحديد مرشحهم لرئاسة البرلمان واختاروا سليم الجبوري لهذا المنصب، لكن الشيعة لم يمنحوه اصواتهم لمخاوفهم من عدم تصويت السنة لمرشحهم لرئاسة الوزراء.

XS
SM
MD
LG