روابط للدخول

يقول عاملون في مجال البناء في كربلاء ان اسعار المواد الانشائية ارتفعت بشكل كبير خلال الاسابيع الاخيرة، ما اثر سلباً على حركة البناء في المحافظة، مشيرين الى ان السبب يكمن في ان معظم تلك المواد مستوردة من الخارج، فيما تقع معامل إنتاج بعضها في مناطق اصبحت ساخنة أمنياً.

ويقول محمد نزال، أحد العاملين في قطاع البناء انه لم يحصل على عمل منذ ايام بسبب هذه المشكلة، فيما لفت علي حير، صاحب (سكلة) لبيع مواد البناء، الى ان العشرات من الاشخاص اوقفوا اعمال البناء في مساكنهم او مبانيهم التجارية بسبب ارتفاع الاسعار، وقال انهم ينتظرون لعل الاسعار تعود الى سابق عهدها، ليبدأوا العمل من جديد، مشيراً الى ان بعض المواد صارت تباع بضعف اثمانها.

وبرغم ان الظروف الامنية في عدة محافظات اثرت فعلا على حركة التجارة داخل البلاد واوقفت التبادلات التجارية مع عدة دول، منها تركيا التي تعتبر المصدر للكثير من المواد الغذائية والانشائية، غير ان بعض المواطنين يتهمون التجار بالتلاعب بالاسعار مستغلين هذه الظروف، وقال صادق غريب وقد اوقف العمل بدار يشيدها ان التجار يسوقون حججا واهية لرفع الاسعار.

لكن التجار والعاملين في مجال بيع المواد الانشائية يقولون ان العراق اصبح معزولا عن دول مهمة كسوريا وتركيا والأردن بالاضافة الى اقليم كردستان، ما اثر سلبا على اسعار مختلف المواد.

وشكلت الحكومة المحلية عدة لجان للحد من ارتفاع الاسعار ومحاسبة التجار والباعة ممن قالت انهم يستغلون ارباحا على حساب المواطنين.

XS
SM
MD
LG