روابط للدخول

دعوات الى تأمين المناطق الحدودية في البصرة


 مرفأ قوارب الصيد في الفاو (من الارشيف)

مرفأ قوارب الصيد في الفاو (من الارشيف)

دعا أهالي قضاء الفاو جنوب محافظة البصرة الحكومتين الاتحادية والمحلية الى نشر قطعات عسكرية على حدود القضاء الجنوبية والشرقية لقربها من ايران والكويت والمنفذ المائي (الخليج) لمنع أي محاولة لتسلل مخربين، على حد وصفهم.

الى ذلك اكد مسؤول محلي، ان البصرة من حيث اهميتها الاقتصادية معرضة للتهديد في اي وقت من اجل تقويض الاقتصاد العراقي، لذا فان حكومة البصرة المحلية تسعى الى حماية المناطق الحدودية والسجون تحسبا لأي هجمات محتملة.

وقال المواطن علي طعمة طرف ان الوضع الامني في قضاء الفاو حرج، وهناك تخوف من اختراق الحدود، إذ ان المنطقة مفتوحة، داعيا الى نشر نقاط مسلحة على حدود القضاء.

بينما كشف المواطن حيدر سعد ان عددا كبيرا من الشباب يرغبون في خدمة مناطقهم، ودعا الحكومتين الاتحادية والمحلية الى فتح بابتعيين الشباب في سلك الشرطة والجيش من اجل حماية المناطق الحدودية.

وقال المواطن رمضان عباس ان قضاء الفاو منطقة مفتوحة على ايران والكويت، فضلا عن انفتاحه على الخليج، مؤكدا ضرورة ان تأخذ الحكومة الموضوع على قدر من الاهمية لكي لا يقع ما لا يحمد عقباه، حسب تعبيره، مطالبا بتشكيل فوج لحماية القضاء.

الى ذلك قال محافظ البصرة الدكتور ماجد النصراوي في تصريح لاذاعة العراق الحر "ان الارهاب بدأ يستهدف المناطق التي لها اهمية اقتصادية من اجل ارباك الاقتصاد العراقي"، مضيفا "ان عدة امكنة يُتوقع ان تستهدف منها المصارف والسجون، لذا تم تأمينها بشكل جيد"، مشيرا الى "ان اكثر من 3000 سجين متهم بالمادة 4 ارهاب موجود في سجن البصرة المركزي".

واضاف النصراوي انه "تم تشكيل لجنة امنية في قضاء الفاو لأنها المنطقة الحدودية وسيتم نشر عدة افواج من المتطوعين وقوات الشرطة ورجال البحرية من اجل تأمين مدخل الخليج العربي"، كاشفا عن موافقة رئاسة مجلس الوزراء على تشكيل لواء البصرة، وسيخصص 250 متطوعا للمناطق الحدودية الجنوبية في المحافظة.

XS
SM
MD
LG