روابط للدخول

تحذيرات من تدمير الاثار العراقية في نينوى


من اثار نينوى من مقتنيات المتحف البريطاني (من الارشيف)

من اثار نينوى من مقتنيات المتحف البريطاني (من الارشيف)

حذر معنيون بالاثار من تعرض المتحف العراقي في مدينة الموصل، وآثار نينوى، الى التدمير، سواء على يد مسلحي مايعرف بالدولة الاسلامية، او نتيجة العمليات العسكرية التي تعتزم القوات الحكومية تنفيذها ضد المسلحين الذين يسيطرون على المدينة.

وابلغ الخبير الآثاري الدكتور عبد الله حامد إذاعة العراق الحر "ان الاثار العراقية في نينوى، ارث حضاري عالمي، يجب على الجهات الدولية والحكومة العراقية توفير الحماية لها، وعدم القصف العشوائي لمدينة الموصل خلال العمليات العسكرية المرتقبة ضد ما يعرف بالدولة الاسلامية".

الى ذلك دعا مدير المتاحف بوزارة السياحة والآثار قيس حسين منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) الى "تشكيل لجنة لحماية الاثار العراقية في الموصل، اسوة بما فعلته المنظمة مع اثار سوريا"، مؤكدا ان "الوزارة ماتزال تراقب الموقف في المدينة، وأنه لم يتعرض اي من تلك الاثار لأذى حتى الآن".

غير ان الخبير الامني احمد الشريفي أكد ان "من الصعب الحفاظ على آثار نينوى في حال حدوث اجتياح عسكري واسع لمدينة الموصل من قبل القوات العراقية، لاسيما مع استخدام الاسلحة الثقيلة التي يكفي دوي انفجارات قذائفها للإضرار بالآثار".

لكن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن اكد من جانبه "ان قوات الامن حريصة على الحفاظ على آثار نينوى"، مستبعدا في الوقت ذاته "امكانية تعرض المواقع الآثارية الى التدمير خلال العمليات العسكرية المرتقبة هناك".

XS
SM
MD
LG