روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: مستشارون عسكريون اميركان يشكلون غرفة عمليات مشتركة في اربيل


نقلت صحيفة هاولاتي عن جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركه في حكومة اقليم كردستان ان مستشارين عسكريين امريكان وصلوا الى اربيل في اطار مهمة دراسة الوضع الامني والعسكري في العراق.

واضافت الصحيفة ان المستشارين العسكريين الامريكان سيشكلون غرفة عمليات مشتركة ثانية في العراق للتصدي للتهديدات الارهابية التي تمثلها داعش والجماعات الارهابية الاخرى، وان قرار تشكيل غرف عمليات مشتركة جاء بعد تراجع الجيش العراقي امام هجمات داعش، وطلب الحكومة العراقية من الولايات المتحدة مساعدتها في التصدي لداعش .

وفي خبر آخر للصحيفة ان برلمان اقليم كردستان اقر تعديل قانون التظاهر، بحيث يسمح للتظاهرات العفوية عدم الحصول على اجازة من السلطات.

واضافت الصحيفة ان البرلمان ناقش القانون على مدى اسابيع وان المادة التي حظيت باكبر قدر من النقاش كانت تلك التي تتعلق بالتظاهرات العفوية.

واشارت الصحيفة الى ان ممثلي الكتل الثلاث: تغيير والاتحاد والجماعة الاسلامية طالبوا باضافة مادة الى القانون الجديد ما اثار خلافات كبيرة بين الكتل البرلمانية لكن القانون قد تم تعديلة وجرى التصويت عليه بالاغلبية.

صحيفة دستور نقلت عن سوران عمر رئيس لجنة حقوق الانسان في برلمان الاقليم: ان اصدار قانون العفو العام ليس من صلاحيات رئيس الاقليم بل من صلاحيات البرلمان، وان على البرلمان العمل من اجل ذلك.

واضاف سوران عمر ان كل الكتل البرلمانية متفقة على اصدار قانون للعفو العام عن السجناء في الاقليم، على الرغم من وجود بعض التحفظات نظرا لتزايد نسبة الجرائم.

واضاف عمر: ان العفو يجب ان يشمل المحكومين وليس المعتقلين الذين لم تكتسب قضاياهم الحكم النهائي، منوها الى عدم امكانية تشريع قانون العفو قبل عيد الفطر لانه لم تجر بخصوصه اية خطوات عملية.

ونقلت صحيفة هولير الاتهام الذي وجهته وزارة الموارد الطبيعية في حكومة اقليم كردستان الى الحكومة الاتحادية ووزارة النفط العراقية بانتهاك حقوق الاقليم، إذ بحسب المادة 112 من الدستور العراقي، لا يجوز للحكومة الاتحادية بيع النفط بدون موافقة الاقليم، لذا فان على الحكومة الاتحادية ان تدفع لاقليم كردستان 17% من عائدات مبيعات النفط العراقي. وحذرت وزارة الموارد الطبيعية في حكومة الاقليم في بيان لها كل الشركات والجهات التي تشتري النفط من العراق او تقدم تسهيلات لبيعه او نقله من انها تعرض نفسها لاجراءات قانونية وان عليها ان تعيد الى اقليم كردستان نسبة 17% من هذه المبيعات.

ونقلت هولير عن ئوميد محمد مدير عام توزيع الكهرباء في اقليم كردستان انه تم البدء في تزويد المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى بالكهرباء بعد مد خطوط لنقل الطاقة الكهربائية الى هذه المناطق.

واضاف ئوميد محمد ان الاقليم كان يجهز الموصل بـ40 ميغاواط من الكهرباء لكنها لم تكن تصل الى المناطق المتنازع عليها في المحافظة، أما اليوم فقد اختلف الوضع، إذ اصبح الاقليم يزود بالكهرباء مناطق الحمدانية وتلكيف وبرطلة وبعشيقة بدلا عن الموصل.

XS
SM
MD
LG