روابط للدخول

ناشط: 1.150 مليون نازح من المناطق الساخنة


عائلات مغادرة من الموصل بإتجاه أربيل

عائلات مغادرة من الموصل بإتجاه أربيل

يقول عضو في مفوضية حقوق الإنسان العراقية ان أكثر من (1.150) مليون شخص نزحوا من محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى إلى مخيمات ومبان عامة وهياكل مبان في إقليم كردستان ومحافظات أخرى.

ويضيف عضو مجلس المفوضية مسرور اسود في حديث لاذاعة العراق الحر، ان أغلب النازحين يعانون ظروفاً انسانية صعبة، ولا تتوفر لديهم ابسط مقومات الحياة، مؤكدا ان الحكومة العراقية لم تقدم لغاية الآن اية معونات او دعم مالي لهؤلاء النازحين، ويشير الى ان ان المنظمات الدولية اكدت انها لن تتمكن من تقديم الدعم اللازم لهم، كونهم نزحوا داخل العراق وليس خارجه، وتقول ان هذا من اختصاص الحكومة العراقية.

من جهته يؤكد المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين ستار نوروز ان الوزارة بصدد تشكيل لجنة تتولى جرد اعداد النازحين في اقليم كردستان والمحافظات الاخرى، من اجل تقييم حاجاتهم الاساسية، وان الايام القليلة المقبلة ستشهد توزيع مبلغ عشرة مليارات دينار التي كانت الحكومة قد خصصتها في حزيران 2014 الماضي لإغاثة النازحين.

في هذا السياق انتقدت الناشطة المدنية هناء ادور ما وصفته بحالة التشتت في تقديم المعونات للنازحين، من قبل المنظمات المدنية والجهات الحكومية، مؤكدة وجود اطفال ونساء وشيوخ يعانون اقسى ظروف المعيشة، سيما مع اشتداد حرارة فصل الصيف.

وتسببت سيطرة مسلحي تنظيم (داعش) على مدينة الموصل واجزاء واسعة من محافظتي نينوى وصلاح الدين في العاشر من حزيران 2014 الماضي بنزوح المئات من العائلات الى اقليم كردستان والمحافظات الاخرى.

XS
SM
MD
LG