روابط للدخول

عمّان: أماسٍ غنائية لفنانين عراقيين يحيون في رمضان


إستعرض برنامج نوافذ مفتوحة عددا من رسائل المستمعين المتعلقة بالأوضاع الأمنية الراهنة ودعوات العراقيين الى إنقشاع هذه الغمة عن البلاد والعباد.

المستمع زاهر عبد من بغداد يقول في رسالته: "ليتنا ننسى خلافاتنا في هذا الظرف العصيب ودائما ما يخطر في بالي بيتان للشاعر أبو العلاء المعري (الذي يصف نفسه بسجين المحبسين: العمى وجهل العامة) هذان البيتان خير ما يعبران بمصداقية عن القوم الذين رفعوا شعار الدين زيفا وهم معبأون بالكراهية والحقد على الإنسانية":

لقد جاء قوم يدعون فضيلة وكلهم يبغي لشهوته نفعا

وما إنخفضوا كي يرفعوكم وإنما رأوا خفضكم طول الحياة لهم رفعا

المستمعة مهد من ديالى تقول في رسالتها: "رمضان كريم والله يحفظ العراق وأهله".

المستمع طه المحاويلي يقول: "الصلاة والصيام بلا فائدة إذا لم تحمل قلوبنا المحبة والتسامح والإنسانية، رمضان كريم، يا أحلى إذاعة".

المستمع حيدر حميد الساعدي من بغداد يقول في رسالته: "كلا للطائفية وعلى العائلة تقع مسؤولية توعية الأطفال والشباب بنبذ الطائفية والعنف وأن الدين الإسلامي هو دين الرحمة. أللهّم وحد العراقيين وإنصرهم على الجهلة".

العديد من الرسائل تحمل شكاوى من إستخدام الأطفال والشباب الألعاب والمفرقعات النارية خاصة في المناسبات والأعياد. لذا رحبوا بمطالبة وزارة البيئة منع إستيراد وتداول تلك الألعاب لما لها من آثار سلبية على الصحة العامة والبيئة لإحتوائها على مواد كيمياوية خطيرة.

المستمع فاضل الغرابي من بابل كتب للبرنامج: "يا إذاعة العراق الحر: غيرة وكرم وأخلاق إتجمعت بيكم، صباح الورد على كادر الإذاعة ومستمعيها".

ورسالة من مستمع لم يذكر إسمه: "العراق الحر ذهب ودر، ودقة خبر، حب وسمر، حكمة وعبر، للكتاب حبر، للعشاق وتر، أحبكم".

الصديق يونس من ديالى بعد تحياته الجميلة لأسرة الإذاعة يود سماع أغنية كاظم الساهر (كثر الحديث عن التي أهواها)، وهي أغنية تتحدث عن بغداد.

زاوية الرسائل الصوتية تضمنت رسالة من أحد منتسبي القوات الأمنية في المجمع السكني بقضاء الدور يشكو من شح الماء والكهرباء والوقود.

المستمعة الصديقة إسراء من محافظة بابل تتضمن رسالتها الصوتية دعوات بالأمن والأمان والإستقرار في المحافظات الساخنة وتقول "كلا للطائفية المقيتة".

عمان: أماسٍ غنائية لفنانين عراقيين في رمضان

في شهر رمضان ينشط الفنانون العراقيون المقيمون في العاصمة الأردنية عمان لأحياء اماسي غنائية وتقديم اخر نتاجاتهم الفنية خاصة في الخيم الرمضانية العراقية التي انتشرت هذا العام في عمان بشكل ملحوظ.

مراسلة أذاعة العراق الحر(فائقة رسول سرحان) حضرت احدى الأماسي الرمضانية والتقت أولا المطرب والملحن علي بدر الذي هنأ كادر الاذاعة والمستمعين بحلول شهر رمضان.

وتمنى ان تسود المحبة والوئام بين العراقيين أجمع، وان تزول الغمة عن العراق وأهله وان يعود المغتربون الى البلاد لإحياء الشهر الفضيل بين اهلهم وذويهم، وأشار الفنان بدر الى انه انتهى مؤخرا من تلحين مجموعة أغان لمطربين عراقيين وعرب منهم: قاسم السلطان، ماجد المهندس، حسين السلمان، محمد عبد الجبار، أحمد سالم، عمر العبدلات، ملحم زين، واخرين.

وذكر الفنان علي بدر انه يستعد حاليا لتصوير أغنية عاطفية جديدة في تركيا وهي بعنوان "وينك" من ألحانه وتأليف الشاعر الغنائي أحمد الزيرجاوي واخراج الفنان سوران علي شريف.

من جهته تمنى الفنان سيف شاهين ان يعم الأمن والأمان والإستقرار في البلاد وان ينعم الله على العراقيين بالحياة السعيدة والهانئه، موضحاً انه يحيي حاليا اماسي رمضانية في عمان للتواصل مع محبيه وجمهوره من ابناء الجالية العراقية. واشار الى ان معظم الأغاني التي يؤديها خلال الأماسي تعود لمطربي السبعينات وذلك بناء على طلب الحضور الذين يودون سماع الأغاني العراقية الأصيلة.

وبيّن شاهين انه أنتهى مؤخراً من تصوير أغنية وطنية بعنوان "مادرينا" تتحدث عن معاناة العراقيين وتدعو الى اللحمة والتكاتف والسلام، مشيراً الى انه يستعد حالياً لتصوير أغنية جديدة في عمّان من كلماته وألحانه وهي بعنوان "يابو كصايب ذهب".

XS
SM
MD
LG