روابط للدخول

تحذير من مغبة سيطرة (داعش) على سدّي الموصل وحديثة


حذر خبراء امنيون وباحثون من إمكانية سيطرة مسلحي تنظيم (داعش)، على سدّي الموصل على نهر دجلة شمال العراق، وحديثة على نهر الفرات غرب العراق، كون "هذين السدين هدفيين استراتيجيين من الواجب حمياتهما وفق اعلى المستويات".

وقال الخبير الامني احمد الشريفي في حديث لاذاعة العراق الحر إن السدود تعد من المنظور العسكري اهداف سوقية واستراتيجية تتوجّب حمايتها بالنظر الى ان اي استهداف لها سيكون له تبعاته السياسية وتأثيره على الراي العام، ناهيك عن الأضرار الاقتصادية.

غير أن مستشار وزارة الموارد المائية عون ذياب أكد انها سدّي الموصل وحديثة لا يزالان خاضعين لسيطرة الحكومة الإتحادية، ويداران من قبل منتسبي الوزارة بالتنسيق مع القوات الامنية.

من جهتها اكدت وزارة الداخلية انها كثفت وجود قواتها الامنية الخاصة بحماية السدود، وأنه من المستحيل سيطرة المسلحين عليها. ونفى المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن وجود اي مخاطر على سدي الموصل وحديثة في الوقت الحالي، سيما وان الوضع الامني هناك لصالح القوات الامنية، على حد قوله.

وكانت مجلة "فورن بوليسي" الأميركية حذرت في دراسة من إمكانية حدوث كارثة انسانية في العاصمة بغداد والمدن القريبة منها اذا سيطر تنظيم (داعش) على سدي حديثة والموصل اللذين يعدان من اكبر خزانات المياه في العراق.

XS
SM
MD
LG