روابط للدخول

تقرير: جهاديون ينشرون صور هدم مراقد وأضرحة ومساجد في نينوى


نشر تنظيم (الدولة الاسلامية) صوراً لما وصفت بعمليات هدم وتفجير مجموعة من المراقد والأضرحة السنية والمساجد الشيعية في محافظة نينوى.

وبثّ التنظيم على موقع تويتر تقريراً مصوراً تحت اسم "تقرير عن هدم الأضرحة والأوثان في ولاية نينوى".

وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن عدداً من السكان المحليين أكدوا عمليات الهدم، مشيرةً إلى أن من أبرز الأضرحة التي نسفت بحسب ما ظهر في الصور ضريح الشيخ فتحي وقبر البنت ومزار وقبر شيخ الطريقة الصوفية أحمد الرفاعي. وأضافت أن الصور أظهرت أيضاً تفخيخ وتفجير مساجد شيعية من بينها حسينيتا جواد وقدو في تلعفر وحسينية القبة وسط الموصل.

وجاء في النبأ الذي بثّته فرانس برس السبت ولم تذكر فيه تاريخ نشر الصور أنه في موازاة هدم الأضرحة والحسينيات اتخذ عناصر التنظيم من مطرانية الكلدان والسريان الارثوذكس في حي الشرطة بشرق الموصل مقراً لهم ورفعوا علمهم عليها بعد إزالة الصلبان، بحسب ما أفاد موظفون فيها.

ونُقل عن أحد سكان الموصل ويدعى أحمد محمود (51 عاماً) قوله عبر الهاتف لوكالة فرانس برس "نشعر بالحزن الشديد لهدم هذه الأضرحة، لقد توارثنا هذا الشيء أباً عن جد وتعتبر من معالم المدينة ومشاهدها ونعتز فيها."

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG