روابط للدخول

55 الف مسيحي نزحوا من قضاء الحمدانية


تبرعات للمسيحيين النازحين الى دوك

تبرعات للمسيحيين النازحين الى دوك

تقيم في محافظة دهوك اكثر من 1800 أسرة مسيحية نزحت من الحمدانية وتلكيف والقصبات المسيحية في نينوى وهم بحاجة الى مساعدات انسانية عاجلة.

سهام دنخا سيدة في الستين من عمرها نزحت الى دهوك واستقرت في بناية تابعة للجمعية الخيرية الاشورية قالت "انا مريضة بالضغط والسكري واحتاج الى ادوية بصورة مستمرة. ندعو السلطات المعنية الى مساعدتنا".

واشارت النازحة نادية يعقوب ان هناك العديد من النازحين عادوا الى قضاء الحمدانية وقرقوش وكرمليس لكنهم مازالوا يعانون من "مشكلة عدم وجود الماء الصالح للشرب وكذلك الكهرباء والبنزين والغاز لذا فان الحياة صعبة هناك نريد العودة لكن الخدمات شبه معدومة".

واوضح اشور سركون مدير الجمعية الخيرية الاشورية ان عودة النازحين المسيحيين الى قراهم وقصباتهم مرهون بتوفير الخدمات الضرورية لهم مثل "الماء والكهرباء والبنزين اضافة الى توفير الامن وحمايتهم من نيران تنظيم داعش المسيطر على مدينة الموصل".

الى ذلك اشار جبار ياور وكيل وزارة البيشمركه في حكومة اقليم كردستان في تصريح لأذاعة العراق الحر ان المناطق التي يسكنها المسيحيون "قد تم تأمينها من قبل قوات البيشمركه وتوقف القصف الذي حصل بالقرب منها والان هذه المناطق كلها بيد قوات البيشمركة التي تحميها"

يذكر ان حوالي 55 الف مسيحي نزحوا من قضاء الحمدانية التي تبعد 28 كيلومترا عن مدينة الموصل نتيجة قصف داعش بعض القرى المسيحية القريبة منها قبل ايام.

XS
SM
MD
LG