روابط للدخول

ناشطون: معاناة الاقليات في محافظة نينوى تتفاقم


نازحة مسيحية من الحمدانية في نينوى

نازحة مسيحية من الحمدانية في نينوى

يقول ناشطون ان معاناة الاقليات في محافظة نينوى تتفاقم جراء سيطرة مسلحي تنظيم (داعش) على مناطق في المحافظة، ومنها مدينة الموصل منذ 10 حزيران 2014 الماضي.

ويذكر عضو مجلس المفوضية العراقية العليا لحقوق الانسان قولو سنجاري في حديث لاذاعة العراق ان أبناء الاقليات في نينوى يتعرضون الى شتى انواع انتهاكات حقوق الانسان، كهدم دور عبادتهم، وفرض الجزية عليهم، وتشكيل محاكم شرعية لمعاقبتهم، وإعدام العديد منهم على يد مسلحي التنظيم.

في هذا السياق يؤكد رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان غير الحكومية وليم وردا أن المواطنين من أبناء الديانات الاخرى والاقليات يعانون اسوأ الاوضاع المعيشية في الموصل بسبب سيطرة المسلحين هناك، سيما مع انعدام الطاقة الكهربائية وشحة مياه الشرب ونقص المحروقات والخدمات الاساسية الاخرى.

من جهته يقول رئيس تحالف الاقليات المدني غسان سالم ان حالة القلق والخوف المستمرين هي المسيطرة هذه الايام على ابناء الاقليات في محافظة نينوى، سيما بعد أن خطف المسلحون 24 جندياً من حرس الحدود من ابناء الطائفة الايزيدية، مطالبين ذويهم بفدية قدرها مليون دولار لكل واحد من أولئك الجنود مقابل اطلاق سراحه.

XS
SM
MD
LG