روابط للدخول

ضبابية فتوى رجال الدين السنة وتفاقم الأزمة


رجال دين سنة عراقيون

رجال دين سنة عراقيون

يعتقد رجال دين ومتابعون للازمة الراهنة إن ضبابية الفتاوى من رجال الدين السنة وعدم توحدها بوضوح في الوقوف ضد الجماعات المسلحة التكفيرية ساهم في تنامي نفوذ هذه الجماعات في أراض واسعة من العراق. في وقت هناك من يرى وجود عدم ثقة بالقوى السياسية الشيعية التي همشت السنة على مدى الأعوام الماضية خلق حالة خيبة عند رجال الدين وشيوخ العشائر السنة انعكست على ميل البعض منهم لجهات خارجية في محاربة الحكومة وقوتها العسكرية.

الشيخ خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق يقول ان إغفال الحكومة في تنظيم الفتوى من رجال الدين السنة ساعد وساهم في تنامي التطرف حيث انتشرت خطب طائفية في العديد من المحافظات تدعو للفتنة وتعدم الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون مدعومة من قوى سياسية تطبق أجندات لدول إقليمية .

ويعتقد الباحث هاشم الهاشمي إن شعور رجال الدين السنة بالتهميش مهد لدخول الجماعات المسلحة التكفيرية ولم تكن هناك أهداف وطنية خالصة في خطب رجال الدين في محافظات الموصل وصلاد الدين والانبار وإنما ركزت على قضية التهميش لاهل السنة واحد الحلول لموجهة تمدد الجماعات التكفيرية توحد الخطاب السني الوطني البعيد عن الطائفية.

ويرى المحلل السياسي جاسم الموسوي إن ما هو مطلوب في هذه المرحلة العصيبة تبني خطاب معتدل من قبل رجال الدين السنة وتوحيد صفوفهم بوجه من يستغل حالة التشضي وغياب الرؤية الوطنية وقد يكون هناك دور جديد للمثقفين في تهذيب الخطاب السني من لغة التخوين والتكفير نحو مفردات المصالحة والوطنية.

XS
SM
MD
LG