روابط للدخول

بطريرك السريان يدعو المسيحيين النازحين الى العودة الى ديارهم


مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم، في زيارة لنازحين في دهوك

مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم، في زيارة لنازحين في دهوك

دعا المار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك في العالم النازحين المسيحيين الذين انتشروا في مدن اقليم كردستان للعودة الى مدنهم.

وفي زيارته التفقدية لأحوال النازحين المسحيين الذين خرجوا من مدينة الحمدانية قبل ايام نتيجة تعرضهم لأعمال القصف من قبل مسلحي تنظيم (داعش)، قال البطريرك يونان: "نشكر اقليم كردستان حكومة وشعبا على المساعدات والخدمات التي قدموها لأبناء شعبنا السرياني في منطقة الحمدانية وندعوا ابناءنا المسيحيين الى العودة الى مناطقهم التي اصبحت امنه الان، نسعى الى توفير كل الخدمات التي يحتاجون اليها من الامن و الماء والكهرباء ونأمل منهم العودة والمساهمة لبناء عوائلهم".

من جهته بين رئيس الجمعية الخيرية الاشورية في دهوك اشور سركون ان المدن والقصبات المسيحية المتاخمة لمدينة الموصل تعاني من نقص حاد في الخدمات، وقال ان السبب الرئيس لهجرة ونزح هذه العائلات المسيحية هو عدم توفر الخدمات الاساسية مثل المياة والكهرباء، مضيفاً ان القصف ادى الى خروج اكثر من 55 الف نسمة من الحمدانية التي تبعد نحو 28 كلم عن مدينة الموصل.

وبين سركون ان عدد النازحين الذين توجهوا الى مدينة دهوك خلال هذه الايام وصل الى اكثر من 1400 عائلة، واضاف: "قمننا بتوفير المأوى والمأكل لعدد من هؤلاء الناس بالتعاون مع الكنائس والجمعيات الخيرية المسيحية".

وفي احد الاقسام الداخلية التابعة للجمعية الخيرية الاشورية تم ايواء 35 عائلة مسيحية منهم بدرية يعقوب السيدة المسيحية التي تجازو عمرها 60 عاما التي قالت: "خرجنا من الحمدانية بسبب القصف الذي قامت به جماعات داعش وكنا نعيش في ظروف صعبة وخاصة توفير الماء والكهرباء".

فاتن يوسف شابة خرجت مع اسرتها قالت: "نريد العودة الى البيت لكننا نخاف لأن الظروف غير جيدة ونحتاج الى مساعدات وخدمات مثل الماء والكهرباء والبنزين عدا الامن".

يذكر ان مدينة الحمدانية ذات الاغلبية المسيحية شهدت نزوحا كبيرا للمسحيين في الايام الماضية نتيجة تعرضها للقصف من قبل مسلحي داعش.

XS
SM
MD
LG