روابط للدخول

ناشط: أكثر من 33 الف شخص نزحوا الى كركوك


نازحون عراقيون

نازحون عراقيون

يقول عضو في المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان في العراق ان اكثر من 33 الف شخص نزحوا من قرى طوز خورماتو وسليمان بيك وقرناز وتازة وبشير، الى محافظة كركوك.

ويضيف عضو المفوضية مسرور اسود في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان أوئك النازحين يسكنون الآن الحسينيات والمساجد والاماكن العامة في كركوك، ويعانون ظروفا معيشية صعبة، مشيراً الى انهم لم يتلقوا منذ اكثر من 20 يوماً اية معونات من الحكومة الإتحادية او حكومة اقليم كردستان أو المنظمات الدولية.

ويذكر أسود ان الايام الثلاثة الماضية فقط شهدت نزوح اكثر من 6124 شخصاً من أبناء الطائفة المسيحية من مناطق سهل نينوى وتلكيف والقوش، الى كركوك، وهم ايضا يعانون ظروفا انسانية صعبة للغاية.

من جهته أكد المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين ستار نوروز صعوبة توصيل المساعدات الى النازحين من محافظة نينوى الى اقليم كردستان ومحافظة كركوك، سيما وأن العراق يشهد اكبر عملية نزوح منذ عدة سنوات، وان الاموال المتوفرة الآن لم تعد تكفي لإغاثة أولئك النازحين نظرا لتأخر اقرار الموازنة العامة للدولة للعام الحالي.

في هذا السياق يقول رئيس منظمة حمورابي المدنية وليم وردا ان المنظمات المدنية المحلية تقوم الآن بأغاثة النازحين الى محافظة كركوك، الا ان جهدها وحده لا يكفي وهي بحاجة الى دعم المنظمات الدولية، نظرا لكثرة اعداد النازحين وتوزعهم على مناطق مختلفة قد يصعب الوصول اليها.

وكانت منظمة الامم المتحدة قالت في وقت سابق ان اعداد النازحين من الموصل وصلاح الدين وديالى منذ 10 حزيران 2014 بعد سيطرة مسلحي (داعش) على مناطق في شمال العراق، بلغ اكثر من مليون شخص، وأن اعداد هؤلاء النازحين في تزايد نتيجة استمرار القتال بين القوات العراقية والمسلحين.

XS
SM
MD
LG