روابط للدخول

إدراج قلعة أربيل التاريخية على لائحة التراث العالمي


قلعة أربيل

قلعة أربيل

ذكر مسؤولون في اقليم كردستان العراق ان لجنة التراث العالمي ادرجت قلعة اربيل التاريخية بشكل دائمي ضمن لائحة التراث العالمي في اجتماع عقد بالعاصمة القطرية الدوحة للفترة من 15 لغاية 25 من حزيران الجاري.

وكانت اللجنة ادرجت القلعة عام 2010 بشكل مؤقت ضمن اللائحة وطلبت من حكومة الاقليم اجراء بعض الترميمات في القلعة والمناطق المجاورة لها، بعد أن أطلقت حكومة الإقليم منذ عام 2007، مجموعة من مشاريع تهدف للحفاظ على القلعة وإحيائها، يتم تنفيذها من قبل الهيئة العليا لإحياء قلعة إربيل واليونسكو.

واعتبر رئيس الهيئة العليا لاحياء قلعة اربيل الاثرية دارا اليعقوبي هذه الخطوة انجازاً تاريخياً للعراق واقليم كردستان من اجل الحفاظ على هذا المعلم التاريخي، واضاف: "هذا انجاز ضخم وسعداء جدا على مستوى العراق واقليم كردستان لان الادراج تم من اول جلسة مناقشة وحصلنا على تاييد ما لايقل عن 18 دولة من مجموع 21 دولة وهذا اعتراف دولي بالقيمة التاريخية لقعلة اربيل".

قلعة أربيل

قلعة أربيل

بدوره اشار نوزاد هادي محافظ اربيل الى رصد حكومة الاقليم مبالغ مالية كبيرة من اجل ترميم واحياء قعلة اربيل التاريخية وتنفيذ شروط منظمة اليونسكو لادراجها بشكل دائمي ضمن لائحة التراث العالمي، واضاف: "عملنا مع اليونسكو بشكل اكاديمي وحسب المعايير التي طلبتها منا لترميم القلعة ولم تكن عملية سهلة في المحافظة على هذا الارث التراثي وهذا مكسب للعراق واقليم كردستان لكل من يهتم بالاثار".

من جهتها تقول مسؤولة مشروع احياء قلعة اربيل من قبل اليونسكو مي الشاعر ان المنظمة تتمنى أن تحمل هذه الخطوة آفاقاً وفرصاً جديدة للمجتمع المحلّي، وأن تأتي بالاهتمام الدولي المستحقّ لهذا الموقع التاريخي، وتضيف: "وقعت اول اتفاقية عام 2007 والاتفاقية الثانية عام 2010، وجميع الدعم المالي جاء من قبل حكومة اقليم كردستان، وحاليا نحن نرحب باستمرار العمل مع الهيئة ومع محافظة اربيل من اجل الحفاظ واعادة احياء هذا الصرح التراثي".

جدير بالذكر ان قلعة إربيل هي رابع موقع عراقي يتمّ إدراجه على قائمة التراث العالمي، بعد آشور (القلعة الشرقية)، والحضر، ومدينة سامراء الأثرية.

وتقع القلعة ذات الشكل البيضاوي أعلى تل اصطناعي بارتفاع 32 متراً، ويعتقد بأنه يحتوي على بقايا أثرية تمثل فترات تاريخية سابقة، وتغطي مساحة تعادل عشرة هكتارات من الأبنية والمنازل التقليدية من الطوب الحراري، كما تتضمّن القلعة عدداً من المباني العامّة كالمساجد، والحمام العام التقليدي والمقابر التاريخية.

XS
SM
MD
LG