روابط للدخول

البرلمان الاوروبي يحذر من سيطرة الجهاديين وإيران على الشرق الاوسط


البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ

البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ

أنهى البرلمان الأوربي جلسته السياسية الخاصة، التي عقدت في البرتغال، بمشاركة وزراء، ونواب، وإختصاصيين في مجال الأمن الإستراتيجي، وحوض البحر المتوسط والخليج.

وناقش المشاركون في الجلسة المستجدات المتعلقة بالإرهاب، واصدروا بيانا ختاميا، حذروا فيه من خطورة سيطرة الجهاديين، وإيران على الشرق الأوسط.

البروفيسور وليد فارس، أمين عام المجموعة النيابية الأطلسية لمكافحة الإرهاب، قدم تقريرا شاملا عن تداعيات التطورات الأخيرة المتلاحقة، ولاسيما في العراق.

واوضح في تصريح ادلى به لإذاعة العراق الحر "إن نواب 27 دولة أوربية على شرقي المتوسط، وشماله وغربه، ولها مصالح في العالم العربي، أعربوا في المؤتمر،

وليد فارس

وليد فارس

عن قلقهم البالغ من تمدد التنظيمات الإرهابية في العراق وسورية، حيث للدول الأوربية رعايا، يذهبون إلى الشرق الأوسط، ويتدربون، ويشاركون في التمدد، ويعودون إلى دولهم لممارسة الإرهاب".

واضاف فارس "كل هذا القلق تم بحثه وتحليله في المؤتمر، إلى جانب بحث الشراكة الأوربية مع الولايات المتحدة، في إطار الحلف الأطلسي (الناتو) لمواجهة التمدد الإرهابي. وأن النواب سيعودون إلى العاصمة الأوربية بروكسل للتشريع، ولنقل هذا القلق إلى البرلمانات الوطنية، والحكومات، في إطار إعادة صياغة إستراتيجية مواجهة ليس فقط القاعدة، بل باقي التنظيمات الإرهابية، التي نتجت عن القاعدة، وتغلغل النفوذ الإيراني في المنطقة".

XS
SM
MD
LG