روابط للدخول

خبير أمني يدعو قوات حماية مصفى بيجي الى الهجوم بدلا عن الدفاع


تباينت آراء مراقبين حول الاسباب التي تدعو مسلحي ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) الى مواصلة مهاجمة مصفى بيجي بمحافظة صلاح الدين بشكل يومي.

ويعتقد الخبير الاستراتيجي جاسم الموسوي ان "اصرار (داعش) على إجتياح مصفى بيجي متأت من أنه يشكل لبنة من لبنات بناء دولة هذا التنظيم" مستبعدا في الوقت ذاته إمكانية "سقوط المصفى بيد مسلحي التنظيم في ظل المعطيات الميدانية الراهنة".

أما الخبير الامني احمد الشريفي فقد دعا القوات الامنية المسؤولة عن حماية مصفى بيجي الى "تطوير عملياتها في مواجهة مسلحي (داعش) وتحويل مسار المعركة من الدفاع الى الهجوم لأن الدفاع لن ينجح في كل مراحل المعركة مع أولئك المسلحين".

في هذا السياق قلل الخبير النفطي عباس الغالبي من أهمية التأثير الاستراتيجي لمصفى بيجي اذا ما سقط بايدي مسلحي (داعش) لأن "المصفى شبه معطل قبل إجتياح المسلحين للموصل وهو ينتج مشتقات نفطية ويخزنها لصعوبة نقلها بسبب الوضع الامني".

الى ذلك أكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان "التقارير الواردة بخصوص تأمين مصفى بيجي جيدة جدا، وان اصرار مسلحي (داعش) على اجتياح المصفى سببه محاولتهم معالجة أزمة نقص المشتقات النفطية الخانقة، التي تسببوا بها للمناطق الواقعة تحت سيطرتهم ما عرضهم للحرج امام سكانها".

XS
SM
MD
LG