روابط للدخول

السليمانية: شكاوى من ارتفاع ملحوظ في الاسعار


شكا مواطنون في السليمانية من الارتفاع المفاجيء لاسعار السلع والمواد الغذائية وشحتها في الاسواق بالتزامن مع سيطرة ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) على الموصل ومناطق اخرى، ونزوح مئات الاسر من تلك المناطق الى السليمانية.

وحمل المواطنون السلطات الادارية في المحافظة المسؤولية لانها لم تتخذ الاجراءات الازمة للسيطرة على الاسواق والحيلولة دون استغلال التجار واصحاب المحال الظروف الحالية.

المواطن شوان عدنان اشار الى ان ارتفاع اسعار السلع اصبح عرفا لدى التجار في اقليم كوردستان كلما اقترب شهر رمضان والعيد إذ يقوم هؤلاء باحتكار السلع والمواد الغذائية الرئيسية خلال هذه الفترة لكي يتحكموا باسعارها لاحقا.

واضاف اعتقد ان ارتفاع الاسعار لايتعلق بالاوضاع الامنية الحالية في العراق فهي ظاهرة تبرز خلال شهر رمضان والمناسبات والاعياد اذ يتفاجأ المواطنون بشحة السلع الضرورية في الاسواق ومن ثم تطرح باسعار اغلى وهي استراتيجية يتبناها التجار لكسب الربح غير الشرعي.

فيما اعرب المواطن سركوت رشيد عن اعتقاده بان لجوء الاف الأسر من المحافظات العراقية الاخرى الى السليمانية اسهم في زيادة الحركة الشرائية في المحافظة مااعطى التجار الذريعة في رفع اسعار السلع في ظل عدم وجود الرقابة والمحاسبة الازمة.

واضاف اعتقد ان رمضان هذا العام سيكون صعبا على المواطين في اقليم كوردستان خاصة وان الاقليم يمر بازمة مالية انعكست على رواتب الموظفين، وبالتالي يصعب على المواطنين تامين مايحتاجونه من سلع ومواد غذاية لشهر رمضان بالاضافة الى جشع التجار واستغلال الظروف الحالية، على الجهات المعنية الشروع باجراءات مشددة للحد من هذه الظاهرة.

الى ذلك اكد قائممقام السليمانية ورئيس اللجنة الخاصة لمراقبة السوق آوات محمد انه تم اتخاذ عدد من الاجراءات لردع الاشخاص الذين يستغلون هذه الظروف ورفع اسعار السلع والمود الغذائية.

واضاف "شكلنا عدة لجان من ممثلين عن اسايش السليمانية والمديريات الخدمية لمراقبة الاسواق والحيلولة دون استغلال التجار واصحاب المحال التجاربة للمواطنين. هذه اللجان مخولة باتخاذ الاجراءات القانوية بحق المخالفين. نعتقد ان المواطنين يتحملون جزءا من مسألة ارتفاع الاسعار لانهم يتسوقون اكثر من حاجتهم ويقومون بخزن المواد الغذائية دون مبرر".

و شدد رئيس اتحاد علماء الدين في السليمانية نجم الدين كريم على ضرورة مساعدة النازحين, ووجه التجار بعدم استخلال الظروف الحالية لتحقيق مكاسب غير مشروعة.

XS
SM
MD
LG