روابط للدخول

السليمانية تطلق حملة لدعم قوات البيشمركة


قوات البيشمركة تأخذ مواضع في طوز خورماتو

قوات البيشمركة تأخذ مواضع في طوز خورماتو

اطلقت منظمات مدنية في السليمانية حملة لجمع التبرعات وتقديم الدعم المادي والمعنوي لقوات البيشمركة التي دخلت منذ نحو اسبوعين في مواجهة مع العناصر المسلحة وتنظيم داعش في العديد من المناطق والمدن المحاذية لاقليم كوردستان العراق لحماية امن واستقرار الاقليم .

محمد راوندزي مسؤول منظمة جهان الراعية للحملة اشار في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الحملة تشمل محافظات الاقليم الثلاث وسيتم قيها جمع المعونات المادية والعينية التي تحتاجها قوات البيشمركة في جبهات القتال ، واضاف ان لجنة مشتركة من ممثلي المنظمات المدنية وجهات حكومية تم تشكيلها للاشراف على ايصال هذه المعونات الى مكانها المطلوب، واضاف:
"الحملة تهدف بالدرجة الاولى الى تحشيد الراي العام لمساندة قوات البيشمركة ماديا ومعنويا في مواجهتها للتنظيمات الارهابية في جبهات القتال ، وتتضمن الحملة جمع معونات مادية وغذائية ومؤون ومواد طبية فضلا عن تقديم الهدايا للجرجى وذوي الشهداء من قوات البيشمركة ،وتنظيم حملات للترع بالدم ايضا ، هذه المبارة لاتعني ان هذه القوات بحاجة لى هذه التبرعات بل هو واجب وطني ودافع معنوي لها،

من جهته اشار هردي احمد عضو منظمة المستقبل الى ان المئات من الشباب ابدوا استعدادهم للتطوع والقتال الى جانب قوات البيشمركة دون مقابل لحماية مكتسبات اقليم كردستان، واضاف:
"رغم ان الحملة تبغي جمع التبرعات الا ان اعداد كبيرة من المواطين سجلوا اسماءهم كمتطوعين لقتال التنظيمات المسلحة والدفاع عن اقليم كوردستان وقد لمسنا ايضا اقبالا كبيرا من قبل المواطنين والمسؤولين والشباب للتبرع المادي والمعنوي لقوات الپيشمرگة".

الى ذلك قال المواطن محمد لطيف ان الارهاب لايستهدف جهة او مكان معين وان الاقليم ليس بمنأى عن مخاطر الارهاب ويجب تكاتف الجهود للقضاء على هذا الخطر وان على المواطنين ان لايبخلوا بالتبرع لقوات البيشمركة بكل مايملكون، واضاف:
"يجب على مواطني الاقليم ان يعوا ان مايجري في العراق سيكون له تبعات على الاقليم ايضا لذا على المسؤولين اخذ الحيطة والحذر لاالى تمتد شرارة الارهاب الى مدن الاقليم ، تواجد قوات البيشمركة حاليا في بعض المواقع التي تركها الجيش العراقي هي للدفاع عن العراق وليس لاغراض اخرى كما تدعي بعض الجهات السياسية العراقية".

وفيما يخص موقف الاحزاب الكوردستانية بشأن دخول قوات البشمركة بعض المناطق التي اخلتها القوات العراقية اكد القيادي في الاتحاد الاسلامي الكوردستاني مثنى امين ان المسؤولية الوطنية والاخلاقية تقضي بحماية هذه المناطق من مخالب الارهاب وحفظ الامن وحماية المواطنين فيها.

يشار الى ان قوات البيشمركة اخذت اماكن الجيش العراقي في المناطق المتنازع عليها بعد ان تركها الجيش بغية حماية هذه المناطق من هجمات تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش الارهابي

XS
SM
MD
LG