روابط للدخول

العربي يتضامن مع مبادرة علاوي وخارطة الطريق العراقية


أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي

أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي

رحب أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي بمبادرة ائتلاف الوطنية العراقية الذي يرأسه إياد علاوي، وذلك كأساس يبنى عليه لحل الأزمة العراقية.

وقال العربي في بيان إن "تلك المبادرة وما تحتويه من أفكار ومقترحات يمكن أن يشكل نقطة انطلاق، نحو تحقيق التوافق السياسي المنشود بين مختلف الأطراف العراقية، للخروج من الأزمة الراهنة التي يعيشها العراق"، مؤكدا على أن "الجامعة العربية تحترم سيادة العراق ووحدة أراضيه واستقراره السياسي، ووحدته الوطنية، وترفض التدخل في شؤونه الداخلية".

وأشار العربي في هذا السياق إلى ما جاء في البيان الصادر عن مجلس الجامعة العربية في منتصف يونيو الجاري، والذي أكد على "الدعوة إلى تحقيق الوئام والوفاق الوطني بين جميع القوي والفعاليات السياسية العراقية، وذلك عبر الانخراط في حوار جدي شامل يفضي إلى تحقيق توافق وطني لمواجهة التهديدات الخطيرة التي يتعرض لها أمن العراق واستقراره"، على حد تعبيره.

ورحب أمين عام الجامعة بما جاء في مبادرة علاوي، والذي نص على "الدعوة إلى عقد اجتماع قمة يحضره كل من الرؤساء الثلاثة لمجلس الوزراء (رؤساء الحكومة السابقين منذ 2004 ولحد الآن) والرؤساء الثلاثة لمجلس النواب، ورؤساء كل من إقليم كردستان ومجلس الوزراء ومجلس النواب ورئيس الوزراء السابق للإقليم وزعماء الائتلافات الرئيسية وبعض رجال الدين من المسلمين والمسيحيين وغيرهم بحيث يكون العدد الكلي من 17- 20 شخصا".

كما رحب العربي بما تضمنته المبادة من "وضع خارطة طريق للخروج بالعراق من الفوضى الحالية"، ووفق ما جاء في بيان الجامعة العربية فإن خارطة الطريق المطروحة تتضمن بندين رئيسين، هما "المصالحة الوطنية لضمان عملية سياسية شاملة لا تقصي سوى الإرهابيين والقتلة وسراق المال العام، وإعادة تشكيل المؤسسات الوطنية الرئيسية والتي من شأنها إقامة دولة المواطنة بعيدا عن المحاصصة، ولاسيما من المؤسسات العسكرية والأمنية والقضائية".

أما البند الثاني فيقضي بـ"تشكيل حكومة وحدة وطنية، تضم القادة السياسيين الأساسيين، بالإضافة إلى شخصيات محدودة من التكنوقراط".

وتضامن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مع مناشدة علاوي "كل الأطراف إلقاء السلاح والدخول الفوري في حوار لقطع الطريق أمام الإرهابيين ودعاة التقسيم والاحتراب الطائفي، ولمنع أي تدخل خارجي يضر بسيادة ووحدة الوطن".

إلى ذلك شددت وزارة الخارجية المصرية على المواطنين المصريين، عدم السفر إلى العراق في ظل الظروف الأمنية الراهنة. وناشد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي " جميع المواطنين المصريين المتواجدين على الأراضي العراقية توخي أقصى درجات الحرص، والحذر الشديدين، وعدم التحرك خارج مقار عملهم أو إقامتهم في الفترة الحالية، حفاظاً على أرواحهم وممتلكاتهم، مع ضرورة الابتعاد الكامل عن المناطق التي تشهد اشتباكات مسلحة".

XS
SM
MD
LG