روابط للدخول

كربلاء: دعوات لاتخاذ اجراءات تمنع ارتفاع الاسعار


في احد اسواق كربلاء

في احد اسواق كربلاء

القت الاوضاع الامنية بظلالها على حالة السوق في كربلاء فارتفعت اسعار الكثير من المواد بشكل ملحوظ، وإن لم يكن كبيرا، لكن هذا الارتفاع قد يتصاعد، بحسب مراقبين، في حال لم تتخذ السلطات المحلية اجراءات لمواجهته.

المواطن رحيم عباس قال "ان اغلب التجار وجدوا في الاوضاع الامنية فرصة لتحقيق مكاسب مادية"، مطالبا حكومة كربلاء المحلية بالتصدي لمثل هذه الممارسات.

وكما هي العادة دائما في الظروف غير الطبيعية تتقاذف عدة أطراف كرة المسؤولية، ويتذرع كل طرف باسباب يراها مقنعة بالنسبة له لرفع سعر المواد الغذائية، وسائر السلع الاخرى.

عقيل حيدر صاحب محل لبيع المواد الغذائية قال "ان مسؤولية ارتفاع الاسعار لا يتحملها البائع او التاجر لوحده انما هناك اطراف اخرى مثل اصحاب السيارات وتجار الجملة، وان البائع يضطر الى رفع السعر ليحقق ربحا يتناسب ونفقاته ومتاعبه".

وفي مسعى للتصدي لاية محاولة لرفع الاسعار سارعت حكومة كربلاء المحلية الى الاعلان عن معاقبة ثلاثة تجار قالت انهم رفعوا الاسعار دون مبرر.

ولفت قائقمقام مركز كربلاء حسين المنكوشي الى "ان الحكومة المحلية تراقب السوق عن كثب وشكلت لجانا لهذا الغرض"، مطالبا المواطنين بالتعاون مع هذه اللجان.

ويبدو واضحا من خلال حركة الشاحنات من والى كربلاء وهي محملة بالبضائع المختلفة، ان السوق في هذه المحافظة لن تتأثر كثيرا بالأوضاع الأمنية، وأن المشكلة مقتصرة على المحافظات التي تشهد اوضاعا امنية مضطربة.

وتعد وفرة البضائع والسلع المختلفة في اسواق كربلاء اشارة ايجابية. لكن رفع الاسعار من قبل بعض التجار والباعة يبقى في اطار المساعي لتحقيق ارباح استغلالا لظروف ليست عادية.
XS
SM
MD
LG