روابط للدخول

باحث اجتماعي يحذر من مخاطر انتشار التعصب بين الشباب


يبدو أن الإحداث السياسية والأمنية بدأت تستحوذ على أحاديث الشباب في ملتقياتهم ومجالسهم في المقاهي، وثمة تعصب وعدوانية في مناقشات بعض الذين التقت معهم اذاعة العراق الحر.

الشاب احمد جميل يعتقد "ان حماس الشباب مع قلة وعيهم، وغياب التثقيف المجتمعي والأسري، تدفعهم إلى تبني مواقف طائفية متطرفة، ما يلبث ان ينتهي النقاش بتبادل الاتهامات أو العراك بالأيدي".

وقال الشاب حامد عبد الجبار "إن الصراع السياسي الطائفي بين الأحزاب والتنظيمات السياسية العراقية احد أهم أسباب انتشار الحديث الطائفي بين الشباب"، مضيفا "إن الخطب الدينية لشخصيات من كلا الطائفتين تزرع حالة من الكراهية والنفور بين الشباب ايضا".

وعزا الشاب خالد حميد أسباب كل ذلك إلى وسائل الإعلام والفضائيات الدينية ذات النهج الطائفي، التي تستحوذ اهتمام شرائح من الشباب، كما ان هناك مقاه شبابية تجلب انتباه الشباب بعرضها أو إذاعتها أناشيد دينية حماسية.

الباحث الاجتماعي كاظم رسن نبه الى مخاطر انتشار العداء، او الحديث الطائفي بين الشباب، باعتبارهم عماد المجتمع، وأحد ركائز التغيير لبناء مجتمع سليم ومتماسك، مشيرا إلى إن هذه ظاهرة العداء تكرس حالة الانشطار المجتمعي، ومن المهم تفعيل البحوث الميدانية التربوية والمجتمعية للحد منها.
XS
SM
MD
LG