روابط للدخول

مسؤول محلي: ناحية العظيم منطقة منكوبة


ابلغ مزارعون في ناحية العظيم، التابعة لقضاء الخالص، بمحافظة ديالى، اذاعة العراق الحر انهم تركوا مزارعهم ومواشيهم وفروا بعد سيطرة مسلحين على الناحية وقراها.

وقال المزارع ناصر ألعبيدي "ان الكثير من المزارعين تركوا الحبوب في العراء لعدم تمكن سائقي الشاحنات من الوصول الى الناحية لنقلها الى سايلو بعقوبة. كما ان المزارعين يخشون الذهاب الى بعقوبة لاستلام الصكوك الخاصة بالحبوب التي سلموها الى السايلو خوفا من المليشيات المسلحة التي تنتشر في الكثير من المناطق".

وتشتهر ناحية العظيم بزراعة الحبوب والرقي، وقد دفعت الاحداث الامنية الاخيرة ، وسيطرة المسلحين على مركز الناحية وقراها الى نزوح اغلب المزارعين تاركين ورائهم مئات الدونمات تواجه الهلاك.

اما المزارع ياسين حميد فقال ان مئات الدونمات من مزارع الرقي تركها اصحابها ونزحوا بعد سيطرة المسلحين.

مدير ناحية العظيم عبد الجبار العبيدي قال ان المزارعين تمكنوا من تسويق 60% من محصول الحبوب الى سايلو بعقوبة، لكن كثيرين لم يتمكنوا من اتمام عملية التسويق نظرا لكثافة الاشتباكات والقصف بالطائرات على تجمعات المسلحين الذين سيطروا على نحو 40 قرية تابعة لناحية العظيم.

وبسبب الاشتباكات المسلحة مابين القوات الامنية من جهة والمسلحين من جهة اخرى، فأن عددا كبيرا من المزارعين نزحوا على عجالة تاركين وراءهم مزارعهم ومواشيهم.

رئيس المجلس البلدي لناحية العظيم محمد ابراهيم قال "ان مئات رؤوس الاغنام تركت سائبة بسبب القصف والعمليات العسكرية.
مطالبا بأعتبار الناحية منطقة منكوبة".
XS
SM
MD
LG