روابط للدخول

تساؤلات عن مستقبل العلاقة بين بغداد وأربيل


يتساءل مراقبون عن مستقبل العلاقة ما بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، بعد تصاعد حدة العمليات الارهابية، وزيادة الاحتقان السياسي على خلفية تبادل اتهامات بين سياسيين كرد واعضاء في إئتلاف دولة القانون.

ويؤكد عضو كتلة تغيير الكردية لطيف مصطفى ان العلاقة بين الطرفين كانت متأزمة جداً قبل استيلاء مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش) على الموصل، مشيراً الى تصريحات صادرة من اعضاء في دولة القانون وفيها اتهامات ضد الكرد، وقال انه دعا في بيان الى اسكات مثل هذه الاصوات التي تثير المشاكل.

ويرى عضو إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي انه لم تصدر الى الان تصريحات رسمية من قبل حكومة الاقليم ضد بغداد، وان ما يصدر يمثل تصريحات غير رسمية لا يؤخذ بها. واعرب عن تفاؤله بتحسن العلاقات بين بغداد واربيل.

الى ذلك يرى المحلل السياسي احسان الشمري ان العلاقة بين المركز والاقليم لم تشهد ربيعاً بسبب الضبابية في الدستور العراقي الذي يفترض ان يحكم العلاقة بين الطرفين، موضحاً ان التداعيات الامنية الاخيرة وسيطرة قوات البيشمركة على الارض في بعض المناطق عقّد العلاقة بين بغداد واربيل.
XS
SM
MD
LG