روابط للدخول

مراقبون: عراق ما بعد الموصل لن يعود الى ما كان على الاطلاق


خريطة تظهر المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في العراق

خريطة تظهر المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في العراق

تستمر المواجهات بين قوات الامن العراقية ومسلحين من الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعروفة باسم داعش مع محاولة هؤلاء التقدم نحو العاصمة بغداد.
وقالت مصادر امنية إن المسلحين هاجموا خلال ليل الاثنين على الثلاثاء اجزاءا من مدينة بعقوبة في محافظة ديالى واستولوا عليها غير ان قوات الامن تمكنت من ردهم لاحقا.
ذكرت الانباء ايضا ان المسلحين يسيطرون بشكل كامل تقريبا على مدينة تلعفر فيما قالت مصادر امنية إن العشرات من المدنيين والمسلحين قتلوا في المواجهات هناك.
امين عام الامم المتحدة بان كي مون

امين عام الامم المتحدة بان كي مون

امين عام الامم المتحدة بان كي مون حث رئيس الوزراء نوري المالكي على فتح حوار في مسعى لوقف العنف الطائفي.
وقال كي مون متحدثا في جنيف اليوم إن الحكومات التي تهمل حقوق الانسان إنما تخلق مرتعا خصبا للتطرف والارهاب.

في هذه الاثناء، ارسلت الولايات المتحدة 275 عسكريا لحماية مبنى السفارة الاميركية في بغداد فيما اكد مسؤولون اميركيون انهم تشاوروا مع ايران بشأن الوضع في العراق.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جين بساكي إن هدف المشاورات هو اقناع ايران، إن امكن، بأداء دور في تشجيع الحكومة العراقية على التصرف بطريقة مسؤولة بعيدا عن الطائفية إذ قالت: "الرسالة التي سنوصلها، إذا ما اردنا ذلك، او سأوصلها الان هو ان هناك دورا يمكن تأديته في مجال التخفيف من الطبيعة الطائفية التي يحكم بها العراق، وهذا دور يمكن لهم ان يؤدوه. لا نعتقد بأن من المفيد بالنسبة للعراقيين الاعتماد على قدرة قوات الامن الايرانية".

غير ان البيت الابيض قال إنه لا ينوي التعاون عسكريا مع ايران بشأن العراق إذ جاء في بيان صدر عن المتحدث باسمه جوش ايرنيست "لن يتضمن اي حوار مع النظام الايراني تنسيقا عسكريا. لسنا مهتمين ببذل اي جهد لتنسيق النشاطات العسكرية مع ايران".
وزير الخارجية الاميركي جون كيري

وزير الخارجية الاميركي جون كيري

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري قد قال إن واشنطن تفكر في توجيه ضربات جوية لمساعدة الحكومة العراقية في دحر المسلحين الاسلاميين وقال: "لا تمثل هذه (الضربات) ردا كاملا غير انها قد تكون واحدا من الخيارات المهمة لوقف هذا المد وحركة اشخاص يتنقلون في شكل قوافل داخل شاحنات لترهيب الناس".
كيري قال ايضا إن واشنطن منفتحة على مناقشة الوضع في العراق مع ايران إذ قال ردا على سؤال عن مثل هذا التعاون المحتمل: "في هذا الوقت، اعتقد ان علينا التحرك خطوة خطوة كي نتأكد مما هو حقيقي، غير انني لن استبعد اي شئ من شأنه ان يسهم في تحقيق استقرار حقيقي".

نيكولاي ملادينوف

نيكولاي ملادينوف

ورحبت الامم المتحدة بمصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات البرلمانية ودعت مجلس النواب الجديد الى عقد جلساته ليضمن استمرارية العملية السياسية، حسب ما جاء في بيان صدر عن المبعوث الخاص للامم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف.
البيان دعا القادة الى الاجتماع على وجه السرعة للاتفاق على خطة امن وطنية لمواجهة التهديد الارهابي وعلى مجموعة مبادرات سياسية واجتماعية شاملة مؤكدا استعداد الامم المتحدة للعمل على تسهيل هذه المهمة.
ملادينوف قال ايضا إن تقدم قوات داعش يهدد مستقبل العراق كما يمثل خطرا حقيقيا على المنطقة واعتبر ان العراق يواجه حاليا اكبر خطر يهدد سيادته وسلامة اراضيه.

ورأى مراقبون تحدثت اليهم اذاعة العراق الحر ان هذه المرحلة هي بالفعل اخطر مرحلة يواجهها العراق كدولة وقد تنتهي بالعراق الى التقسيم الى ثلاث دويلات، علما ان فكرة التقسيم ليست جديدة تماما إذ سبق وان طرحت في مناسبات عديدة.

الخبير الستراتيجي عزيز جبر قال إن العراقيين لا يرغبون في ان ينقسم بلدهم الى مقاطعات وإمارات غير ان هناك كما يبدو مخطط لتقسيم العراق بالفعل وهو ينفذ حاليا. غير ان جبر يعتقد ان العراق لن يتقسم في نهاية الامر ولكنه قد يدخل في صراع بين دويلاته التي ستتكون، حسب قوله.
عزيز جبر قال ايضا إن العراق قبل استيلاء المسلحين على الموصل كان عراقا مختلفا عنه حاليا واعتبر ذلك درسا يجب تعلمه في كيفية تشكيل العلاقة بين المركز والمحافظات.

اما حميد فاضل استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد فرأى ان العراق ما قبل الموصل يختلف عن عراق ما بعد الموصل بالفعل، ورأى ان المستقبل سيشهد تشكيل دويلات في العرا ستكون احداها كردية.
وقال المحلل السياسي إن الاكراد استولوا على جميع الاراضي التي كانوا يحلمون بضمها الى اقليم كردستان من خلال تطبيق المادة 140 بل واكثر منها ايضا ليستكملوا بذلك جميع العوامل اللازمة لوجودهم كدولة على الصعد الاقتصادية والجغرافية والسياسية وغيرها ولم يبق إلا التوازنات الاقليمية، وهي توازنات تقودها المصالح كما بدا واضحا في الموقف التركي من كردستان ومن بغداد، حسب قوله.

استاذ العلوم السياسية حميد فاضل رأى ان من الصعب جدا حسب رأيه ان يعود العراقيون الى الانصهار في دولة واحدة بعد الان ولاحظ ان الفرق اصبح شاسعا بين السنة والشيعة وقال إن الامر الواقع يفرض على الجميع الخضوع له وهو ان العراق امام حالة انقسام وتقسيم حقيقيين، الى ثلاث دول، شيعية وسنية وكردية.

استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد علي الجبوري لم يستبعد اي شئ غير انه عبر عن تشاؤمه بالنسبة لمرحلة ما بعد الثامن من حزيران، وهو يوم سقوط الموصل بيد قوات داعش. الجبوري انتقد القوى السياسية ايضا وقال إنها فضلت مصالحها الخاصة على مصالح الوطن.

نائب الرئيس الهارب طارق الهاشمي

نائب الرئيس الهارب طارق الهاشمي

هذا ونقلت وكالة رويترز للانباء عن نائب رئيس الجمهورية الهارب طارق الهاشمي والمقيم حاليا في تركيا، أن العنف الحالي في العراق جزء من انتفاضة اوسع نطاقا للعرب السنة وليست مجرد حملة يشنها متشددون سنة منفصلون عن تنظيم القاعدة.
الهاشمي قال: "ما حدث في بلادي.. هو انتفاض اليائسين. الأمر بهذه البساطة. المجتمعات العربية السنية واجهت تمييزا وظلما وفسادا على مدى 11 عاما." وأضاف "لدينا نحو 11 أو 12 جماعة مسلحة.. ويعاد تنشيطها حاليا. ولدينا أيضا أحزاب سياسية مشاركة.. لدينا ضباط سابقون في الجيش.. لدينا قبائل... لدينا مستقلون في واقع الأمر."
وكالة رويترز نقلت عن الهاشمي قوله ايضا "لدينا جماعات كثيرة إلى جانب الدولة الإسلامية في العراق والشام.. لا أنفي وجودهم أو أقول إن هذه الجماعة غير مؤثرة. لا.. بل هي مؤثرة وقوية جدا.. ولكنها لا تمثل الطيف الكامل للجماعات."

من جانبه رأى المحلل السياسي عصام الفيلي أن هناك اتجاها واضحا لدى السنة حاليا لتشكيل اقليم خاص بهم يغطي مساحة واسعة من العراق ويشمل الانبار والموصل وصلاح الدين والحويجة وربما ايضا جزءا من محافظة ديالى بمباركة من دول اقليمية ومنها تركيا والسعودية.
ورأى الفيلي ايضا ان مستقبل العراق سيقوم على الفيدرالية في الواقع وهو ما سيحل المشاكل بين مختلف الاطراف مشيرا الى ان القوات التي سيطرت على الموصل ليست كلها من داعش بل فيها ايضا قوى رفضت شكل النظام السياسي في العراق بعد عام 2003 ومنهم ضباط الجيش العراقي السابق وقيادات من النظام السابق وهم يحاولون ان يكون لهم وجود سياسي في العراق، حسب قوله.

مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي

مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي

وكانت وكالات انباء قد نقلت عن مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي قولها إن الادلة تظهر ان المسلحين الاسلاميين الذين قتلوا العشرات من الجنود العراقيين إنما ارتكبوا جرائم حرب كما يبدو.
بيلاي ادانت ما وصفته بعمليات إعدام لمئات الجنود نفذتها قوات داعش خارج اطار المعارك اضافة الى قتل مدنيين بينهم رجال دين واشخاص يعملون مع الحكومة. بيلاي قالت ايضا إن من الصعب معرفة العدد الحقيقي لاولئك الذين قتلوا بدم بارد ولاحظت ان اغلب عمليات القتل جرت في منطقة تكريت معتبرة انها تكاد تكون جرائم حرب.

يذكر ان الوضع الحالي في العراق دفع الولايات المتحدة الى الاعلان انها ستنقل عددا من موظفي سفارتها في بغداد وهي الاضخم في العالم الى مناطق اخرى منها القنصلية في البصرة او الى اربيل او الى عمان.
الامم المتحدة قامت بدورها بنقل 58 من ملاكاتها العاملة في بغداد الى عمان والى اربيل.
وقال ناطق باسم المنظمة الدولية إن الايام المقبلة قد تشهد نقل المزيد من العاملين الذي يقل عددهم الاجمالي في بغداد والمناطق المحيطة بها عن 200 شخص.

بمشاركة من مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد احمد الزبيدي
XS
SM
MD
LG