روابط للدخول

الدورة الأممية بجنيف تبحث معاناة المرأة في الأهواز


خصصت الدورة 26 الأممية لمجلس حقوق الإنسان بجنيف جلساتها نهاية الأسبوع لبحث معاناة المرأة العربية الأهوازية وباقي نساء الشعوب غير الفارسية في إيران، وذلك في إطار المؤتمر المنعقد حول الأقليات القومية والدينية.

ويقول رئيس منظمة حقوق الإنسان الأهوازية الدكتور كريم عبديان بني سعيد ان الإعدامات بحق الناشطين الأهوازيين والبلوش والأكراد وصلت إلى 687 حالة إعدام منذ بداية هذا العام.

وتتحدث شيماء السيلاوي التي مثلت (منظمة الشعوب غير الممثلة) في الأمم المتحدة، عن معاناة المرأة العربية الأهوازية والكردية وباقي نساء الشعوب غير الفارسية، وقالت في حديث لإذاعة العراق الحر: "السلطات الإيرانية تستمر في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الأقليات القومية كالعرب والأكراد والبلوش والأتراك الآذريين والتركمان وكذلك الأقليات الدينية كالمندائيين والبهائيين، ومعاناة المرأة العربية الأهوازية تأتي في ظل الاضطهاد والتمييز العنصري ليس فقط ضد عرب الاهواز، بل لكون المجتمع الإيراني مجتمعاً ذكورياً يعادي المرأة، ولكون المرأة العربية الأهوازية مضطهدة كذلك في المجتمع الفارسي المعادي للعرب وهذه هي خلفية معاناة المراة العربية الأهوازي, مثلها مثل المرأة الكردية والبلوشية وباقي الشعوب غير الفارسية تحت حكم الولي الفقيه في إيران".

وأضافت السيلاوي أنه "ليس هناك أي فرق بين أحمدي نجاد وروحاني ذلك لأن صانع القرار قي إيران هو الولي الفقيه الذي لن يغير من سياساته"، على حد تعبيرها.
XS
SM
MD
LG