روابط للدخول

الكيكي: سقوط قضاء تلعفر ونزوح كبير لأهاليها


رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي

رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي

يقول رئيس مجلس محافظة نينوى بشار حميد الكيكي ان قضاء تلعفر سقط بالكامل بيد مسلحي أنصار تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، بعد معارك دامية. وأضاف الكيكي في حديث لإذاعة العراق الحر:
"سيطرت عناصر من مسلحي تنظيم داعش على قضاء تلعفر رغم المعارك العنيفة التي جرت هناك، وتأكدنا ان قائد القوات البرية للجيش العراقي هناك قد وقع بيد مسلحي داعش".

وذكر الكيكي انهم يقومون حالياً بعقد اجتماعاتهم الخاصة بمجلس محافظة نينوى في قضاء تلكيف القريب من الموصل والمحمية من قبل عناصر البيشمركة، مبيناً انهم اتخذوا في هذه الايام جملة من القرارات الهامة، واضاف:
"طلبنا من الحكومة العراقية باعلان نينوى محافظة منكوبة ليتسنى لنا طلب المساعدة من المنظمات الدولية، وناشدنا وزارة النفط باعادة النظر في قرار قطع حصة محافظة نينوى من المشتقات النفطية لأن الخط الذي تأتي منه آمن، وهناك العديد من الاقضية والواحي التابعة لمحافظة نينوى ما زال الوضع فيها آمنا مثل سنجار وشيخان وفايدة وتلكيف، وطلبنا من وزارة المالية ارسال حصة محافظة نينوى من مبالغ السلفة التشريعية الى احد البنوك في الأقضية الآمنة ليتسنى لنا القيام بتقديم الخدمات للنازحين وأهالي الاقضية التي ما زالت تحت سيطرتنا".

وبيّن الكيكي ان محافظة نينوى شهدت خلال الايام المنصرمة نزوحاً كبيرا تراوح ما بين (250- 300) الف عائلة، واشار الى ان معظمهم لجؤوا الى مدن وقصبات إقليم كردستان وتم فتح ثلاث مخيمات لهم في المناطق القريبة من الموصل، وستقوم لجنة من مجلس المحافظة بمتابعة هذه المخيمات وتحديد ما تحتاج اليه من خدمات انسانية.

وفي السياق، قال مدير غرفة تجارة وصناعة محافظة دهوك مصطفى رمضان ان الاحداث التي حصلت في محافظة نينوى تسببت بحدوث ارتفاع في اسعار المواد التي كانت تأتي من محافظة نينوى، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"اثرت الحالة التي تمر بها مدينة الموصل على الوضع التجاري وحركة بيع وشراء المواد، وخاصة التي يحتاج اليها المواطنون بشكل يومي مثل الطماطة والخيار والخضراوات التي ارتفعت اسعارها الى الضعف في هذه الايام".
XS
SM
MD
LG