روابط للدخول

باحثون:ما حصل في الموصل سببه ضعف الولاء الوطني


رأى باحثون اجتماعيون ومتابعون سياسيون إن ما حصل من اندحار لقطعات الجيش العراقي في بعض المحافظات والتقدم السريع للجماعات المسلحة يعود إلى ضعف الولاء الوطني في صفوف الجيش.

الباحث الاجتماعي كاظم رسن يرى إن تعدد الهويات الفرعية ساهم في إضعاف الهوية الوطنية وان ما حصل مؤخرا هو تتويج لأخطاء مرحلة سابقة ركزت على مفاهيم طائفية وقبلية حتى في بناء المؤسسة العسكرية.

أما أستاذ علم الاجتماع في الجامعة المستنصرية الدكتور شاكر شاهين فاشار الى ان ما يسمى بالجماعات الجهادية المسلحة استثمرت تعدد الولائات وتفرع الهويات على حساب الهوية الوطنية الخالصة، وأحدثت شرخا في المجتمع العراقي، الذي لم تهتم المؤسسة العسكرية ببناء أسس وطنية لحمايته من مخاطر التخندق ألاثني والطائفي.

ويعتقد الكاتب والمحلل السياسي سعد الحديثي إن الصراعات السياسية في العراق ساعدت في تعزيز فكرة الهوية الفرعية على حساب الولاء الوطني. وقد استثمر ذلك من قبل أجندات خارجية لتفتيت النسيج الاجتماعي العراقي.

ويرى أستاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية الدكتور مصطفى الأمين انه لا توجد مشكلة في وجود هويات فرعية في المجتمعات على أن لاتتقدم على الهوية الوطنية وهو ما حصل في العراق عبر خطابات طائفية يكررها السياسيون للحصول على مكاسب سلطوية.
XS
SM
MD
LG