روابط للدخول

تباين اراء سياسيين عراقيين حول تصريحات الرئيس اوباما


تباينت اراء سياسيين ومراقبين عراقيين حول ما ادلى به الرئيس الامريكي من تصريحات الجمعة بخصوص تطورات الاوضاع الامنية في العراق، وسيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)على الموصل، ومحاولة التمدد الى مناطق اخرى.

واعلن الرئيس اوباما أن الولايات المتحدة لن ترسل قواتها مرة أخرى إلى العراق، لكنه أوضح أنه طلب من فريق الأمن القومي تقديم خيارات له، مشيرا الى إنه سيراجع هذه الخيارات خلال الأيام المقبلة.

وقد ايد عضو القائمة العراقية زياد الذرب ما صرح به اوباما موضحا ان الملف الامني يدار من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي دون اشراك الاخرين.

واشار الذرب الى ان المساعدات الامريكية ستتركز على الجانب اللوجستي فقط.
فيما اكد عضو كتلة المواطن حبيب الطرفي ان العراق ليس بحاجة الى دعم الولايات المتحدة الامريكية او غيرها في حال وحدت القوى السياسية صفوفها، موضحا ان دعوة المرجعية للوقوف مع الجيش وتطوع الالاف من الشباب لم يعد يتطلب ان نعول كثيرا على الدعم الامريكي.

الى ذلك اوضح استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية الدكتور عزيز جبر شيال: ان المشكلة في العراق لايحلها إلاّ العراقيون انفسهم، وذلك بواسطة اتفاق القوى السياسية مع بعضها لمعالجة المشاكل والوقوف معا لمحاربة الارهاب.
XS
SM
MD
LG