روابط للدخول

اربيل: افتتاح مخيم لايواء اسر نازحة من الموصل


مخيم اربيل للنازحين من الموصل

مخيم اربيل للنازحين من الموصل

افتتحت السلطات المحلية في مدينة اربيل بالتعاون مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة، مخيما للنازحين من مدينة الموصل، في منطقة الخازز(نحو40كلم) من مركز المدينة.

وجاء افتتاح هذا المخيم في اطارة خطة لحكومة اقليم كردستان العراق لايواء النازحين من الموصل الى اربيل ودهوك، بعد تعرض نينوى لاجتياح من قبل مسلحي ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) والمصنفة ضمن الجماعات الارهابية.

وتم نصب نحو مائة خيمة لاسكان مجموعة من الأسر التي يبدو انها من ذوي الدخل المحدود.
وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال رزكار مصطفى قائممقام قضاء خباب ان المخيم سيستوعب حوالي الف أسرة بعد اكماله، موضحا "بعد تزايد اعداد النازحين راينا انه ليس كلهم يستطيعون العيش في اربيل لان هناك غلاء معيشي ولهذا فكرنا باقامة هذا المخيم القريب من اربيل ويستوعب اكثر من الف عائلة وكبداية بدأنا بمائة خيمة".

وزارت اذاعة العراق الحر هذا المخيم الذي هو حاليا تحت الانشاء وتحدثت الى المواطن زيد احمد وهو رب أسرة مكونة من ستة اشخاص ونزح من الموصل بعد استلاء قوات داعش عليها. وقال "مادام هناك الامان فهذا كافي وشاهدنا المناطق كلها نزحت فنحن ايضا توجهنا الى هنا واصبحنا نازحين".

فيما قالت المواطنة ابتسام عبود التي كانت تجلس عند باب خيمتها وهي تنظر الى الاطفال الذين يلعبون وسط التراب "لاتوجد في الموصل خدمات من الماء والكهرباء والسلطات تركت المواطنين على حالهم".

كما تم نصب مستشفى متنقل عند مدخل المخيم لتقديم الخدمات الصحية والعلاجات الضرورية للنازحين الذين يعاني معظمهم من حروق نتيجة وقوفهم لساعات طويلة تحت اشعة الشمس الحارقة وكذلك لدغات العقارب.

وقال صلاح سليم احد اعضاء الفريق الطبي لاذاعة العراق الحر "نقدم جميع الخدمات الطبية لهم وبهذا الوضع نرى وجود العديد من حالات لدغ العقارب والثعابين وهناك العديد من هذه الحالات من لدغ العقارب للاطفال فنقدم لهم العلاجات وكذلك هناك العديد من حالات الاصابة بضربة الشمس لان هذه العوائل امضت فترة طويلة تحت اشعة الشمس اللاهبة فتعرضوا الى حروق وهناك حالات اسهال عديدة".
XS
SM
MD
LG