روابط للدخول

أكدت وزارة الخارجية المصرية أن "مصر تحرص وتهتم بالحفاظ على الدولة العراقية وعلى سيادتها ووحدة أراضيها". ودعت الوزارة في بيان لها صدر الجمعة كافة القوى السياسية والمجتمعية في العراق إلى حل خلافاتها لبناء دولة عراقية قوية جامعة لكل أبنائها لكي يتسنى لها مواجهة قوى التطرف وصيانة مفهوم الدولة القومية في العراق ومنطقة المشرق العربي.

وبحسب البيان، فإن مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية السفير ناصر كامل أنهى أمس زيارة إلى العراق التقى خلالها مسؤولين عراقيين وممثلي قوى سياسية، وبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات على الساحة الإقليمية.
ومن المقرر أن يرفع كامل تقريراً إلى وزير الخارجية نبيل فهمي عن زيارته وتقييمه للأوضاع في العراق من واقع اللقاءات التي أجراها هناك.
وفي السياق، أدانت دار الأفتاء المصرية الانتهاكات التي يمارسها تنظيم داعش في العراق، وقال المتحدث الرسمي لدار الإفتاء المصرية الدكتور إبراهيم نجم، في تصريحات صحافية إن "تنظيم داعش ضلل الكثير من الشباب بفكره المتطرف بعد أن غرر بهم تحت اسم الدين واسم "الدولة الإسلامية" التى يزعم داعش سعيه لتأسيسها، بينما هي في الحقيقة محاولة لتشويه الدين وتدمير البلاد وسفك دم العباد".
هذا ووصل اليوم إلى مطار القاهرة الدولى 245 عاملا مصريا تابعين لشركة أوراسكوم كانوا يعملون في العراق، على متن خطوط المصرية، في ظل الأوضاع المشتعلة هناك.



وعلى صعيد الأوضاع في مصر، واصلت جماعة الأخوان المسلمين فعالياتها تنديدا بنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخرا في مصر وتمسكا بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، وخرج المئات الجمعة في مسيرات جابت شوارع القاهرة والمحافظات، وقتل ضابط شرطة في منطقة البساتين بالمعادي، كما أصيب آخر في الشرقية خلال اشتباكات مع عناصر جماعة الأخوان المسلمين.
وجرت مواجهات حادة بين عدد من الأهالي والمشاركون في مسيرة الإخوان بحدائق المعادى، واستخدم الجانبان الأسلحة البيضاء والعصى.
وتمكنت قوات الأمن من فض مظاهرة في منطقة عين شمس، بعد أن أشعل عدد من عناصر جماعة الإخوان المسلمين النيران فى الإطارات والأشجار.
من جهة أخرى، أبطلت قوات الشرطة مفعول قنبلة بدائية الصنع أمام كنيسة السيدة العذراء بحلوان، وجاري تمشيط المنطقة المجاورة للكنيسة، تحسبًا لوجود قنابل أخرى، كما تم غلق كل الشوارع المؤدية للكنيسة.

في هذه الاثناء شارك الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الجمعة في يوم رياضي تضمن ماراثوناً للدراجات، انطلق من الكلية الحربية بمصر الجديدة وطريق القاهرة-الإسماعيلية لمسافة 20 كيلومتراً، بمشاركة مئات الأشخاص بينهم طلاب في كلية الشرطة والجامعات بالإضافة إلى مسؤولين وإعلاميين وفنانين.
وكان السيسي على رأس السباق من البداية للنهاية مرتديا الملابس الرياضية، وأكد أن الماراثون يحمل رمزاً معنوياً، وأن الطريق الطويل يبدأ بخطوة واحدة.
ودعا الرئيس السيسي خلال الماراثون المصريين لاستخدام الدراجات والمزيد من المشي بغرض الحد من استهلاك الطاقة التي تدعمها الدولة بمليارات الدولارات سنويا.
وفي سياق آخر، أعلنت لجنة وزارية مصرية شكلها رئيس الوزراء المكلف إبراهيم محلب تسعة قرارات لمواجهة ظاهرة التحرش، وذلك عقب أمر الرئيس السيسي بالتصدي للتحرش الجنسي وأمر وزير الخارجية بمحاربة هذه الظاهرة.

وكانت منظمات حقوقية قد ذكرت أن احتفالات ميدان التحرير خلال تنصيب السيسي رئيسا لمصر شهدت اعتداءات جنسية جماعية.
وطلبت مصر من موقع يوتيوب حذف فيديو لضحية تحرش تظهر في لقطات عارية وبها إصابات ويقتادها عدد من الأشخاص في محيط ميدان التحرير بالقاهرة بعد الاعتداء عليها جنسيا مساء الأحد الماضي.
XS
SM
MD
LG