روابط للدخول

اجتماع استثنائي لمجلس الجامعة لبحث الوضع في العراق


أجرى نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية اتصالا هاتفيا بهوشيار زيباري وزير خارجية العراق.

واعلن بيان رسمي صدر عن جامعة الدول العربية، إنه تقرر "إضافة الأوضاع التي يشهدها العراق على جدول اجتماع مجلس الجامعة الاستثنائي، على مستوى المندوبين الدائمين، والمقرر عقده الأحد المقبل".

واعرب البيان عن "بالغ القلق من تصاعد موجة التفجيرات والعمليات العسكرية، التي تقوم بها مجموعات إرهابية ضد السكان المدنيين العراقيين"، منددا بـ"الأنشطة الإجرامية التي يقوم بها تنظيم داعش الإرهابي في العراق".

واضاف البيان "ان الجامعة العربية تدعم كل الجهود التي تبذلها حكومة العراق لمحاربة الإرهاب وبسط سلطة الدولة العراقية على كامل أراضيها"، داعيا إلى "ضرورة تحقيق التوافق الوطني العراقي في هذه المرحلة الخطيرة التي تهدد أمن العراق"، مطالبا بـ"ضرورة تضافر جهود جميع القوى والفعاليات السياسية والوطنية العراقية في مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، درءاَ للمخاطر وحفاظاً على وحدة العراق وأمنه واستقراره".

على صعيد آخر استكمل رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب اختيار اعضاء الحكومة الجديدة.
واعلن مجلس الوزراء في بيان الخميس "إن الإعلان عن التشكيل الوزاري الجديد سيتم الأحد المقبل، ومن بين الوزراء المستمرين في التشكيل الحكومي الجديد كل من وزراء الدفاع والداخلية والمالية والتضامن الاجتماعي والتنمية المحلية والإدارية والإسكان والتجارة والصناعة والبترول".

أمنيا تصاعدت حدة المواجهات في الجامعات الخميس، إذ تظاهر العشرات من طلاب جامعة الأزهر وجامعة عين شمس، وطافوا في الحرم الجامعي رافعين لافتات تطالب بإعادة الطلاب المفصولين والإفراج عن المحبوسين، كما رفعوا شعار رابعة العدوية.

قضائيا، برأت محكمة جنوب القاهرة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي من تهمة التربح وغسل الأموال بما قيمته نحو 5 ملايين جنيه.

يذكر أن محكمة جنايات الجيزة أصدرت حكمها في عام 2011 بمعاقبة حبيب العادلي بالسجن المشدد لمدة 12 عاما وتغريمه مبلغ 4 ملايين مع إلزامه برد مبلغ مساوي له وذلك عن تهمة التربح، وتغريمه مبلغ 9 ملايين على أن يتم مصادرة المبلغ المضبوط موضوع تهمة غسل الأموال.

في السياق ذاته، قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل محاكمة سبعة متهمين من أنصار بيت المقدس، في قضية خلية أكتوبر لجلسة 18 حزيران الجاري، بتهمة ارتكاب جرائم تشكيل خلية إرهابية وإطلاق النيران، على أفراد قوة تأمين كنيسة العذراء في مدينة السادس من أكتوبر.

وعلى الصعيد الدولي، ندد وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية هيو روبرتسون بالأحكام القضائية الصادرة بحق ناشطين سياسيين في مصر، ودعا الحكومة المصرية الى تطبيق الحقوق التي نص عليها الدستور.

واعلن روبرتسون في بيان صحفي صدر عن سفارة بريطانيا بالقاهرة الخميس "أن الحكم الصادر ضد الناشط علاء عبد الفتاح وناشطين في مصر بالسجن 15 عاما شيء يدعو للقلق الدولي إزاء ممارسه الحريات"، مؤكدا "أن دستور مصر يدعو بكل حق الى حماية حرية التجمع والتعبير عن الرأي، ويجب على الحكومة المصرية الجديدة أن تطبق ضمان هذه الحقوق للمواطنين المصريين، بما في ذلك إعادة النظر في قانون التظاهر".
XS
SM
MD
LG