روابط للدخول

قلق وترقب في ديالى بعد احداث نينوى وصلاح الدين


مواطنون نازحون من نينوى بعد استيلاء مسلحي داعش على المحافظة

مواطنون نازحون من نينوى بعد استيلاء مسلحي داعش على المحافظة

تخيم حالة من القلق والترقب على معظم مناطق محافظة ديالى بعد سيطرة مسلحي ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) على اجزاء من محافظتي نينوى وصلاح الدين.

واعرب مواطنون التقت معهم اذاعة العراق الحر عن قلقهم وخشيتهم من انفلات الاوضاع الامنية في المحافظة.

المواطنة سجى ابراهيم ابدت استغرابها من سقوط عدد من المناطق في محافظتي نينوى وصلاح الدين بيد (داعش)، ودعت القيادات الامنية الى وضع التدابير اللازمة لمنع وصول المسلحين الى المحافظة.

وقال الطالب الجامعي ابراهيم الجبوري: ان الاوضاع الامنية في المحافظة القت بظلالها على سير الدوام في الجامعة، وان العديد من طلبة الكليات قلقون من تفاقم الاوضاع الامنية في المحافظة.

موظفون ابدوا قلقهم من تردي الاوضاع الامنية في المحافظة، مشددين على ضرورة اتباع اقصى درجات الحيطة والحذر لمنع تكرار ما يحدث في بعض المحافظات.

الموظفة ام احمد قالت انها تخشى من انهيار الوضع الامني في ديالى كما حدث في محافظات اخرى .

المحلل السياسي محمود حازم دعا الى ضرورة محاسبة قادة القوات الامنية الذين قصروا في اداء واجباتهم .

ويخشى كثيرون من انتقال المسلحين من محافظة صلاح الدين الى ديالى عبر ناحية العظيم وحوض حمرين، لكن رئيس اللجنة الامنية في مجلس المحافظة صادق الحسيني اكد ان الاوضاع في المحافظة لا تزال تحت السيطرة. وان هناك تكاتفا بين شيوخ العشائر والقوات الامنية.
XS
SM
MD
LG