روابط للدخول

مصاعب تواجه تقديم المساعدات الى النازحين من الموصل


نازحة من الموصل

نازحة من الموصل

يقر مسؤولون وناشطون ان هناك صعوبة في تقديم المساعدات الاولية الى العائلات النازحة من الموصل، بعد ان سيطر مسلحون على عدة مناطق في المدينة.
ويقول المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين ستار نوروز في حديث لاذاعة العراق الحر ان الوزارة شكلت لجنة لمعرفة نوعية المخدمات والمساعدات التي تحتاجها العائلات النازحة واعدادها وانها تستعد لأستقبالهم في مكتبها في قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى، مشيراً الى ان تأخر اقرار الموازنة العامة للدولة اثر على إمكانات الوزارة في تقديم المساعدات ومواد الإغاثة للعائلات النازحة من مناطق القتال.
من جهته، يؤكد رئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي يس المعموري ان عدم وضوح اتجاهات حركة نزوح العائلات حتى الآن، واستمرار سيطرة المسلحين على عدة احياء في مدينة الموصل يجعل ايصال المساعدات الى تلك العائلات امر صعبا جدا".

الى ذلك يحذر الناشط جمال الجواهري من ان هجرة ونزوح الآلاف من العائلات جراء القتال من محافظتي الانبار والموصل بات يفوق قدرة الجهات الحكومية والمنظمات المدنية على تامين المساعدات والإغاثة اللازمة لهم، داعيا الى توحيد جهود تلك الجهات والمنظمات والمتطوعين من المواطنين في سبيل توفير المساعدات للعائلات النازحة.

وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي أكد في تصريحات صحفية نزوح 70 الف عائلة من قاطني الجانب الايمن من مدينة الموصل بعد ان سيطر مسلحون عليها بالكامل خلال اليومين الماضيين.
XS
SM
MD
LG