روابط للدخول

مؤتمر الوحدة الوطنية في الأنبار يعقد في 15 حزيران


نازحون في الأنبار

نازحون في الأنبار

رحبت أطراف سياسية بتقديم موعد عقد مؤتمر الوحدة الوطنية في محافظة الانبار المؤتمر الى 15 حزيران 2014، بعد أن كان مقرراً عقده في 20 منه، مشيرةً الى ان الاسراع بعقد المؤتمر سيسهم في تسريع ايجاد حلول لأزمة هذه المحافظة، وإنهاء الوضع الانساني المتردي الذي يعيشه الآلاف من أهلها.

وقال امير عشائر الدليم الشيخ ماجد سلمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان هذا المؤتمر يمثل الخطوة الاولى على الطريق الصحيح لحل ازمة محافظة الانبار، واعادة المهجرين الى مساكنهم واعادة الحياة الى طبيعتها في المحافظة.

وذكر عضو كتلة متحدون للاصلاح النيابية محمد الخالدي إن نجاح مؤتمر الوحدة الوطنية في الانبار مرهون بالتزام الحكومة بتنفيذ التوصيات التي سيخرج بها.

في هذا السياق أكد علي الموسوي، المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء ان شخصيات عديدة تمت دعوتها لحضور مؤتمر محافظة الانبار، منهم شيوخ عشائر وقادة سياسيون ووجهاء في المحافظة، سعياً لإنجاح المؤتمر.

ويعتقد مراقبون ان نجاح مؤتمر الوحدة الوطنية سيسهم في تهدئة الاوضاع ليس في محافظة الانبار فحسب، بل في عدد من المدن التي تقطنها أغلبية من أبناء الطائفة السنية. ويؤكد المحلل السياسي احسان الشمري ان على الحكومة خلق حالة من المقبولية لدى القيادات السنية للمقررات والنتائج التي سيخرج بها المؤتمر، وذلك لفتح صفحة جديدة من العلاقات تكون الثقة عمادها الاساس، حسب وصفه.

وتشهد محافظة الانبار منذ أواخر عام 2013 معارك ضارية بين القوات الحكومية والمسلحين المتشددين المنتمين لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، ما تسبب بنزوح الآلاف من أبناء المحافظة الى مناطق أخرى شمال ووسط وجنوب العراق وعيشهم أوضاع انسانية واقتصادية صعبة.

XS
SM
MD
LG