روابط للدخول

طالبَ مواطنون في أحاديثهم لإذاعة العراق الحر الجهات ذات العلاقة بمنع تربية ورعي وتجوال وجزر المواشي داخل المناطق السكنية وإبعادها إلى خارج المدن.
وقال المواطن حسن المالكي إن "انتشار رعي المواشي وجزرها وترك مخلّفات الجزارة وسط المناطق السكنية وقرب الأسواق ظاهرة شوّهت من الوجه الحضاري للعاصمة وأثرت سلباً على الصحة العامة بما تسببه من أمراض".

أما المواطن قاسم نوري فقد طالب الجهات الحكومية المعنية "بايجاد حلول جذرية لظاهرة رعي وجزر المواشي في المناطق السكنية، سيما بعد تحول المنطقة التي يقطنها خلال السنوات العشر الاخيرة الى مايشبه مجزرة كبيرة"، حسب وصفه.

غير أن بعض أصحاب المواشي أكدوا لإذاعة العراق الحر أن "البطالة وصعوبة الظروف الاقتصادية" هي ما دفعتهم إلى العمل في تربية وجزارة المواشي بالقرب من المناطق السكنية، والحديث هنا للمواطن مصطفى إبراهيم أحد مربي الماشية.

في هذا السياق عزا الصحافي إبراهيم السراجي أسباب استمرار ظاهرة رعي وجزر المواشي في شوارع بغداد الى "تعطل الدور الرقابي لأمانة بغداد".

إلى ذلك أكد مدير العلاقات والاعلام بأمانة بغداد حكيم عبد الزهرة أن "الأمانة تحاول بكل الطرق الممكنة الحد من ظاهرة رعي وجزر المواشي داخل العاصمة، والحد من مظاهر (ترييف) المدن عبر إيجاد بعض الساحات المخصصة لرعي وبيع المواشي بعيدا عن المناطق الحضرية".
XS
SM
MD
LG