روابط للدخول

"هولير" الكردية: الولايات المتحدة لديها مخاوف من استقلال كردستان


تقول صحيفة "باس" ان اتفاقا قريبا سيعقد بين اقليم كردستان وايران من اجل تصدير نفط وغاز الاقليم، واضافت الصحيفة ان اتفاقا مشابها للاتفاق الذي تم بين اقليم كردستان وتركيا سوف يعقد بين الاقليم وايرن وان الاتفاق في مراحل اعداده النهائية وان تصدير النفط والغاز الى ايران سيتم عبر خط انابيب، ليُصدر من ايران الى بلدان العالم الاخرى، ونقلت الصحيفة عزت صابر عضو البرلمان الكردستاني قوله انه بحسب الاتفاقات المعقودة ومشاريع تصدير النفط الى خارج الاقليم فان وضع مواطني الاقليم سيتحسن بحلول عام 2016.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان وزارة المالية في حكومة اقليم كردستان اكدت ان الاموال المتأتية من بيع نفط الاقليم لن تسلم الى بغداد، ونقلت الصحيفة عن رشيد طاهر وكيل وزارة المالية في الاقليم قوله ان اموال بيع النفط لم تصل بعد الى اقليم كردستان وان هذه الاموال سوف تصل من اوروبا الى بنك هالك في تركيا، ومن هناك يتم تحويلها الى اقليم كردستان، واشار وكيل الوزارة الى ان الاموال المستحصلة سوف تبقى في الاقليم ولن يرسل منها شيء الى بغداد لان بغداد قطعت حصة الاقليم البالغة 17% من ميزانية العراق العامة.

صحيفة "ئاوينه" كتبت ان وفداً ايرانياً وصل الى السليمانية من اجل تطبيع العلاقة بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير ، ونقلت الصحيفة عن محمد الحاج محمود سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني قوله ان الوفد الايراني وصل الاقليم قبل يومين وهو يتألف من السفير الايراني في بغداد حسن دانايي فر وقناصلة ايرن في الاقليم وعدد من الشخصيات الايرانية وقد اجروا مباحثات مع الاطراف السياسية الكردستانية وتبادلوا الاراء معها حول تشكيل الحكومة المحلية في محافظة السليمانية، واضافت الصحيفة ان الوفد التقى قادة الاتحاد الوطني ثم قام بزيارة منسق عام حركة التغيير نوشيروان مصطفى لهذا الغرض.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) على حدود المناطق الكردية المتنازع عليها في محافظات الموصل وتكريت وكركوك وديالى، وانهم باتوا يمثلون خطراً على الوضع في هذه المناطق، بعد ان اشعلت نار الحرب في مدينة الموصل ومناطق تكريت وكركوك وديالى التي شملت كل من السعدية وجلولاء ودوز خورماتو، ونقلت الصحيفة عن قاممقام قضاء دوز خورماتو شلال عبدول قوله ان (داعش) اقوى من الحكومة العراقية، وان الجيش العراقي عاجز عن صد مسلحيها، وان معالجة داعش بالجيش العراقي امر غاية في الصعوبة.

وتذكر صحيفة "هولير" ان الولايات المتحدة لديها مخاوف من استقلال كردستان، ونقلت الصحيفة عن مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى قوله ان الولايات المتحدة لا تتطلع الى اقليم كردستان وبغداد بعين واحدة، وان اقليم كردستان لن يتراجع عن قرار بيع النفط حتى لو لم تؤيد الولايات المتحدة قراره، ووصف مصطفى العلاقة بين الاقليم والولايات المتحدة بغير الواضحة، مضيفاً ان الولايات المحدة تتخذ القرارات وفقا لمصالحها وترغب في ان يخيم الاستقرار على المنطقة، واضاف ان الوقت قد حان لكي يستطيع الشعب الكردي ان يعيش امنا ومستقرا ويحدد مصيره بنفسه.
XS
SM
MD
LG